صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

28 يونيو 2017

الفصل 216: دوجو النسر القتالي

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !
جلس لين دونغ على عربة و تحولت عيونه لتراقب الحشد من حوله، مسح محيطه بعناية 

من تعابير وجوههم، و يمكن أن يستنتج أنه خلال هذه الفترة من الزمن، كانوا قد 

تعرضوا 

للهجوم عدة مرات من قبل الوحوش الشيطانية، هذه الحقيقة تحير قليلا، على الرغم من 

أن الوحوش الشيطانية متوحشة عادة، فإنها لن تسعى وراء نفس الهدف باستمرار، 

أتساءل ما الذي قام به النسر القتالي من أجل رسم هذا العداء.

"هاها الأخ الصغير لين دونغ، اشرب بعض الماء"

في حين أن لين دونغ يفكر عميقا، فجأة بدأ يضحك، و على الفور امتدت ذراعه و أمسك 

كيس الماء، قبل أن يرفع رأسه و يبتسم مع الشخص الذي كان قد قذف له كيس الماء.

كان هذا الأخير رجلا في منتصف العمر يعرف باسم وو زهن، يمكن اعتباره رجلا 

عجوزا في دوجو النسر القتالي، أيضا، كان في مرحلة اليوان دان، و كان لديه بعض 

الهيبة في الدوجو، كون لين دونغ انطباعا جيدا إلى حد ما عن هذا الرجل الصريح و 

المباشر، الذي كان يشبه إلى حد ما جيانغ لي.

"شكرا لك أيها العجوز وو" لين دونغ ابتسم قبل أن يشرب من كيس الماء على الفور، 

مسح فمه كما أدرك أن السائل في ذلك الكيس لم يكن ماء، و بدلا من ذلك كانت خمورا 

قوية.

"هاها"

عندما رأوا لين دونغ يمسح وجهه، طاقم النسر القتالي لا يمكنهم المساعدة و لكن 

ضحكوا 

كثيرا.

"هاها، العجوز وو، لين دونغ مازال شابا" و قد ارتسمت ابتسامة على وجه جيانغ لي.

لين دونغ هز رأسه قبل أن يرمي كيس الخمور نحو وو زهن، كان يعلم أنها لا تعني 

إهانة 

له و قال بصراحة أنه يتمتع جدا، ربما كان تأثير الشخصية الصريحة ل جيانغ لي، لأن 

معظم أعضاء دوجو النسر القتالي كانوا محبوبين إلى حد ما، بعد أن أمضى ما يقارب 

النصف عام في هذه الغابات، كان لين دونغ سعيدا ليكون جزءا من هذه الإغاضة 

المرحة.

و بطبيعة الحال كان هناك استثناء واحد.

رفع لين دونغ رأسه للنظر في جيانغ شوي، في قلبه كان يعلم أن هذه المرأة لا تزال 

مترددة في قبول شخص غريب مثله، و في عينيها وجد الشك و الحذر.

من وقت لآخر، دوجو النسر العسكري يغامر في غابة الضباب لمطاردة الوحوش 

الشيطانية، و جمع البلورات و البحث عن الإكسيرات. جيانغ شوي التي كانت جالسة 

بجانب لين دونغ تمتمت فجأة.

"و مع ذلك، هذه المرة كانت مختلفة، عندما كان أحد أفراد طاقمنا يجمع الإكسير، 

اجتذب 

وحش فتيا و انتهي الأمر بقتله، في وقت لاحق عندما تعرضنا للهجوم من قبل الوحوش 

الشيطانية، أدركنا أن الوحش الشاب كان شبل  ملك الضباب التمساح النمر"

ملك الضباب التمساح النمر هو الوحش الشيطاني الشهير و المفزع إلى حد ما في غابة 

الضباب، ذكر واحد و انثى واحدة، إذا جمعوا قوتهما يمكن أن يصلوا إلى المرحلة 

المتقدمة من مرحلة تكوين التشي، خلال هذه الفترة، من المرجح أن تعرضنا للهجوم 

باستمرار يرجع إلى أوامرهم، غدا سنترك الغابة، على أساس الدهاء و شخصيتها 

الشريرة ستهاجم الليلة بالتأكيد.

عندما سمع لين دونغ كلماتها، أدرك أخيرا لماذا الجو في هذه القوات كان غريبا قليلا، 

اتضح أنهم كانوا مطاردين، إذا كان ما قالته جيانغ شوي صحيحا.

"لم أوافق على انضمامك لنا، لأني شعرت بأنك ستؤخرنا في ذلك الوقت" و كانت 

كلمات 

جيانغ شوي مباشرة للغاية، لين دونغ كان أصغر منها و بدا و كأنه طفل شقي، مع إظافة 

لين دونغ سيكون لديهم المزيد من القوى العاملة لحمايته.

"أوه، في ذلك الوقت لا تقلق بشأني" يفرك لين دونغ وجهه الذي كان أحمر من الكحول 

و 

تكلم.

عيون جيانغ شوي الجميلة تحدق في لين دونغ قبل أن تقول فجأة: "مع ذلك، قال لي أبي 

أنك لست بتلك البساطة كما تبدو"

تفاجأ لين دونغ قليلا لكنه رفض التعليق.

"على الرغم من أنني لا أثق بك تماما، و لكن... أتمنى أنك لا تخطط ضد دوجو النسر 

القتالي، و علاوة على ذلك إذا ساءت الحالة الليلة... من فضلك اعتني بأختي الصغيرة" 

صوت جيانغ شوي تحول بشكل تدريجي إلى لطيف، بعد أن تحدثت ذهبت على الفور 

مخلفة وراءها نفحة من العطر.

"هذه المرأة..." بقي لين دونغ يحدق في جيانغ شوي الجميلة الراحلة، و هز رأسه 

عاجزا.

"هاها، الأخ الصغير لين دونغ، لا تعط أي اهتمام للشقية شوي اير فهي تهتم بشدة بهذه 

المدرسة و هي لا تريد أن يحدث أي شيء لها، بصراحة لديها قلب جيد حقا

"لا بأس" لين دونغ ابتسم برفق.

" كن حذرا اللية، لقد كنت محضوضا لتعثر علينا..." ربت جيانغ لي على كتف لين دونغ 

و تنهد.

"الأخ الأكبر هل سوف نكون على ما يرام؟" الفتاة الصغيرة ينيين تحمل شياو يان في 

يديها و سألت بلطف.

"هاها سنكون على ما يرام، مجرد بعض الوحوش البرية الغبية، لا يوجد شيء يدعوا 

للخوف" ابتسم لين دونغ بلطف كما أنه قام بالتربيت على رأس ينيين و مواساتها.

...

في حين سافر الطاقم باستمرار إلى الأمام، بدأت السماء تظلم تدريجيا، و في الوقت نفسه 

بدأ الجو يصبح مشحونا بين الطاقم ثم أخرجوا أسلحتهم، بعد كل شيء فهموا أن هذه 

الليلة 

ستكون الليلة الأكثر تحديا بالنسبة لهم.

"إعداد المخيم"

توقف جيانغ لي فجأة، و ألقى نظرة إلى السماء كما قال بصوت منخفض.

عندما سمعوا أمره، بدأ أعضاء النسر القتالي بالعمل، و في فترة قصيرة ظهر مخيم في 

هذه الغابة الفارغة، في المقابل تم بناء مجموعة من الهياكل الدفاعية البسيطة كذلك، 

يبدوا 

أن النسر القتالي كان خبيرا في التعامل مع هذه الوحوش الشيطانية.

و فيما يتعلق بهذه المسائل، لا يمكن ل لين دونغ أن يقدم المساعدة، لذا جلس على العربة 

و بقي يشاهد فقط.

"الأخ الصغير، كن حذا الليلة، و إذا كان ممكنا الرجاء الإعتناء بالصغيرة ينيين" نظر 

جيانغ إلى ينيين الواقفة بجانب لين دونغ ، قبل أن يطلب فجأة بصدق.

"الأخ العجوز، لا تقلق لن يحدث لها أي شيء" ابتسم لين دونغ.

"شكرا لك" جيانغ لي تنفس الصعداء، فهو يمكن أن يشعر أن لين دونغ ليس شخصا 

عاديا، على الرغم من أنه يطلب مساعدته بينما لم تكن بينهم علاقة عميقة حتى الآن، 

لذلك بما أنهم سيساعدونه على تجاوز الغابة و بالمقابل يحمي لين دونغ ينيين، ربما هذه 

صفقة عادلة.

تحت الأنظار المتوترة من الحشد، أخيرا وصل الليل الهادئ، الرؤية داخل الغابة 

أصبحت شبه منعدمة، و حتى مع المشاعل المضاءة، كانت الرؤية مقصورة على نصف 

قطر معين.

الحشود أكلت بعض الطعام على عجل، قبل أن يتأهبوا، و تم وضع مسامير خشبية حادة 

على طول محيط المخيم، بينما كان العشرات من الأفراد يجلسون في الوسط و هم 

يحملون أسلحتهم.

أصبح المخيم بأكمله صامتا بصورة مخيفة ، و فقط صوت طقطقة من حفرة النار يمكن 

أن تسمع"

كان لين دونغ يجلس في وسط الحشد و بجانبه ينيين و العديد من الأفراد المصابين، كان 

الوحيد الذي بقي هادئا من الحشد، بعد تدريب نفسه لنصف سنة في الغابة، فإنه واجه كل 

أنواع الحالات الخطيرة، في الحقيقة، كاد أن يفقد حياته عدة مرات، و من ثم فإنه لا 

يعتبر 

الحالة الرهنة خطرة على الإطلاق.

فجأة في وسط الضباب الكثيف، ظهرت رائحة دموية خلسة.

"سيشا سيشا!"

صوت هدير تردد فجأة في الغابة، و ظهرت أزواج من العيون الحيواني الحمراء 

الدموية 

إلى حد ما داخل الضباب.

"كلانغ كلانغ!"

و عندما رأوا أن هؤلاء الرفاق قد وصلوا بالفعل، أصبحت وجوه الجميع باردة.

مع مرور الوقت، بدأ المزيد و المزيد من الوحوش الشيطانية بالتجمع حولهم، في حوالي 

عشر دقائق، أصبحوا أكثر من مائة و يبدو أن أعدادهم مازالت تتزايد.

بينما يحدق في الوحوش الشيطاني، نظرة من الرهبة تومض عبر عيون لين دونغ ، يبدو 

أن هذا ما يسمى بالملك التمساح النمر له نفوذ قوي داخل غابة الضباب.

بجانب لين دونغ ، الصغيرة ينيين عندما رأت هذا العدد من الوحوش الشيطانية 

المتوحشة، أصبح وجهها الصغير شاحبا قليلا، و أمسكت بإحكام قميص لين دونغ.

"بانج بانج!"

لم يمض وقت طويل بعد ظهور الوحوش الشيطانية، اهتزت الأرض فجأة، و على الفور 

برزت اثنين من الهالات المفزعة داخل الضباب.

"ملك الضباب التمساح النمر!"

عندما اكتشفوا هاتين الهالتين الشريرتين، أصبحت وجوه أفراد الطاقم في النهاية شاحبة، 

في الواقع حتى عيون جيانغ لي بدأت تظلم قليلا.

أصبحت الظلال العملاقة واضحة بشكل متزايد وسط الضباب، و في نهاية المطاف، 

برز 

اثنين من الوحوش الشيطانية الكبيرة تحت ضوء المشاعل.

بدأت العيون الدموية من هذين الوحشين تحدق في الحشد، و كان كل أفراد دوجو النسر 

القتالي خائفين حتى جيانغ شوي بدأت ترتعش قليلا.

و كانت المشكلة الأكبر، وصلت بالفعل في نهاية المطاف.

"هل هذا الملك التمساح النمر"


تحولت عيون لين دونغ للنظر في هذين الوحشين البشعين...

ترجمة:  anouar semeche
تدقيق:  mohamed dekhili
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 13 تعليقًا:

  1. ترجمة سلسة وجميلة سانتظر لفصل لقادم

    ردحذف
  2. يا طويل مافي فصل قريب

    ردحذف
  3. شكراً على الترجمة +ما في فصل زيادة اليوم

    ردحذف
  4. مع انه مقدمه للحماس الا ان الفصصل روعه وجمييل ومنتظر انه لين دونغ يظهر قوته
    شكراا لكم ويعطيك العافيه + مافيه فصل اضافي ♥️🌹

    ردحذف
  5. شكرا لي ترجمة ،، الْيَوْمَ فقط فصل واحد ؟

    ردحذف
  6. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger