صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

30 يونيو 2017

الفصل 220:دوجو النسر الدامي

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


السلام عليكم 
مرحبا اصدقائي لقد انسحب الشخص  الذي انضم الينا لمساعدتنا في ترجمة رواية تجاوز السماوات التسعة لاسباب غير معروفة رغم اننا اتصلنا به مرات عديدة لهذا سيكملها مترجم رواية لين دونغ ولكن نشر الفصول ليس يوميا بالنسبة لهذه الرواية .

ترقبوا الفصل التالي (221) على الساعة 8:00 بتوقيت الجزائر

عبرت أشعة الشمس الدافئة من خلال الضباب، و أعضاء النسر القتالي يصدرون 

هتافات صاخبة، هذه ليست مغامرتهم الأولى في غابة الضباب، و مع ذلك كانت رحلتهم 

خطرة، فلو لم تكن مساعدة لين دونغ لكان الطاقم بأكمله قد قابل إله الموت في الغابة.

وقف لين دونغ على العربة، كما أنه يتمتع بأشعة الشمس الساطعة على جسده، و 

الإبتسامة لم تفارق وجهه، بينما يحدق في الأفق، أخيرا قد وصل إلى مقاطعة الخراب 

العظيم.

"أخي لين دونغ، ماذا إذا تبعتنا إلى مدينة النسر العظيم؟ هذه هي مرتك الأولى هنا، و 

 بالتالي، فإنه سيكون من الأفضل بالنسبة لك البقاء في مدينة النسر العظيم لفترة من ا

لوقت وفهم الجغرافيا و توزيع القوى في مقاطعة البرية الكبيرة" كان جيانغ لي سعيدا 

بالطبع لترك غابة الضباب، كما أنه ابتسم و تحدث مع لين دونغ.

عندما سمع لين دونغ هذه الكلمات، سكت للحظات قبل أن يومئ برأسه، ما قاله     

جيانغ لي صحيح فهذه المرة الأولى ل لين دونغ هنا، و سيكون من غير الحكمة أن 

يركض عشوائيا دون التعرف على المكان أولا.

بعد رؤية أن لين دونغ وافق، كان جيانغ لي متحمس بشكل واضح، بعد أن استراحوا 

لفترة من الوقت أكملوا رحتلهم التي غنموا منها الكثير.

ذكر جيلنغ لي أن مدينة النسر الكبير تقع في المنطقة الشمالية الشرقية من مقاطعة البرية 

الكبيرة، على الرغم من أنها كانت قريبة من الحدود إلا أن هذا لم يؤثر على حيويتها.

عندما وصلت قافلتهم إلى مدينة النسر العظيم، كان الليل قريبا، لين دونغ وقف على 

رأس العربة و بقي ينظر إلى موضع الشمس التي كانت تحت كنف مدينة النسر العظيم، 

و نظرة من الرهبة تومض في عينيه، كان حجم هذه المدينة بوضوح أكبر من مدينة 

يان، مقاطعة البرية الكبيرة كانت أسطورية حقا، حتى المدينة القريبة من الحدود كانت 

رائعة.

"في مدينة النسر العظيم، يجب أن يعتبر أن دوجو النسر القتالي فصيل هائل جدا..."

بينما يقتربون من المدينة، بدأ لين دونغ يفكر، على الرغم من وجود أقل من مائة شخص 

هنا يمكنه أن يقول أن جميعهم عملوا بشكل جيد للغاية معا، و علاوة على ذلك، كان 

لديهم الكثير من خبرة المعارك أيضا، من الواضح أن أعضاء النسر القتالي كانوا 

مقاتلين أقوياء إلى حد ما، على الرغم من أن هذه كانت مقاطعة البرية الكبيرة، وضع 

دوجو النسر القتالي ينبغي أن يكون محترما تماما.

تحت أنظار لين دونغ ، دخلت القافلة ببطء مدينة النسر القتالي، و استنادا إلى الكيفية 

التي استقبلت به الحشود باحترام جيانغ لي ، عرف لين دونغ أن تخمينه السابق كان 

صحيحا.

و في الوقت الذي دخلت فيه قافلتهم إلى المدينة، سافروا على طول الطريق الواسع لمدة 

دقائق، قبل أن يظهر دوجو النسر القتالي الضخم و الواسع النطاق أمام أعين لين دونغ.

"سيد دوجو عاد!"

و كان هناك عدد من الحراس متمركزين عند مدخل الدوجو، عندما رأوا القافلة هتفوا 

على الفور في فرحة، و عندما انتشرت أنباء عن عودة جيانغ لي ، قدم العديد من الأفراد 

الذي كانوا يبدون مثل المديرين على الفور.

"سيد دوجو لقد عدت..." رحب هؤلاء الأعضاء الذين يبدو أنهم رفيعي المستوى في 

مجموعة النسر القتالي فور رؤيتهم جيانغ لي.

عند سماع هذه الكلمات، ابتسامة باهتة ارتسمت على وجه جيانغ لي على الفور، و لوح 

بيده و أوعز لهم ليصمتوا، أمال رأسه و تحدث إلى جيانغ شوي: "شوي اير خذي الأخ 

الصغير لين دونغ ليرتاح و رتبي أفضل غرفة له"

"أبي.." كانت جيانغ شوي ماهرة إلى حد ما و اكتشفت على الفور التغيرات في تعبير 

جيانغ لي ، و سألت بشكل غير طوعي.

"اذهب فحسب" ابتسم جيانغ لي و أمرها.

"حسنا" عندما رأت هذا المنظر، لم يكن بإمكانها سوى أن تومئ رأسها فقط، ثم تحولت 

عيناها الجميلتين نحو لين دونغ: "السيد الشاب لين دونغ ، اتبعي من فضلك"

بعد أن تحدثت، تحولت على الفور و مشت نحو المعتكف الداخلي لدوجو النسر القتالي، و 
بقي لين دونغ يحملق في جيانغ لي و لم يقل أي شيء، ثم قام باتباع جيانغ شوي.

"من هذا الفتى؟ حتى الأخت الكبرى في الواقع مهذبة تجاهه...؟"

"نعم، هذه المرة الأولى التي تكون فيها الأخت الكبرى ودية جدا تجاه غريب"

"..."

من الواضح أن أعضاء النسر القتالي بالقرب من الدوجو، صدموا عندما رأوا موقف 

جيانغ شوي اللطيف تجاه لين دونغ ، شعور بالغيرة يمكن أن تلمحه في أصواتهم، يبدو 

أن جيانغ شوي كانت لديها مكانة عالية جدا في قلوبهم.

و عندما سمعت كلماتهم، غطت جيانغ شوي فمها و ابتسمت، مع ذلك يمكن أن يشعر لين 

دونغ بأن هناك أثر للقلق يختبئ بين حاجبيها.

" إن حالة النسر القتالي في مدينة النسر العظيم ينبغي أن تكون عالية جدا، أي نوع من 

المتاعب يمكن أن تكوني قد واجهت؟" سأل لين دونغ فجأة.

فيما يتعلق بسؤال لين دونغ ، جيانغ شوي ترددت للحظة قبل أن تجيب أخيرا: "في 

الماضي، كان دوجو النسر القتالي أقوى فصيل في مدينة النسر العظيم، بيد أنه في 

النصف الأخير من العام، وصل إلى دوجو أجنبي اسمه "النسر الدامي" هؤلاء الرجال 

هم مبهرجون للغاية و كانت لهم العديد من الصراعات مع دوجو النسر القتالي، و مع 

ذلك، فهذا الدوجو قويا حقا، في كل صراعاتنا السابقة معهم لم نتمكن من الحصول على 

اليد العليا، و بطبيعة الحال، فإن هذا يساعد على تعزيز غرورهم، و هذا سوف يضر 

بسمعة دوجو النسر القتالي على المدى الطويل"

 "أوه..." لين دونغ أدرك أخيرا لماذا تغير تعبير جيانغ لي عندما أثير هذا الموضوع.

"السيد الشاب لين دونغ ، وصلنا إلى غرفة الضيوف، ارتح هذه الليلة رجاء، و في الغد 

سآخذك إلى المدينة و أساعدك على شراء خريطة لمقاطعة البرية الكبيرة، و غيرها من 

الأشياء التي تحتاج إليها" خطوات جيانغ شوي اللطيفة توقفت، قبل أن تنظر بعينيها 

الجميلتين إلى لين دونغ و تتكلم.

"فقط نادني ب لين دونغ، السيد الشاب كم هو مزعج هذا الإسم"

عندما سمعت كلامه، ظهرت ابتسامة خفيفة على شفاه جيانغ شوي ، قبل أن تقوم بهز 

رأسها على الفور و تقول: "اخلد للنوم في وقت مبكر" بعد أن تحدثت، خرجت على 

الفور و تركت وراءها هالة جميلة و أنيقة، جعلت لين دونغ في غيبوبة للحظات. عندما 

تحدثوا في الغابة، لم يدرك أن لهذه السيدة الباردة و العنيدة في الواقع مثل هذا الجانب 

اللطيف.

دفع لين دونغ الباب و دخل الغرفة، فيما يتعلق بالمشاكل التي تعصف بالنسر القتالي، و 

حسب الحالة، بما أنهم اعتنوا به جيدا، فإنه سيساعدهم إذا لزم الأمر، بعد كل شيء فإنه 

في الوقت الراهن وحده و هو على بعد آلاف الأميال من عائلته اللين، و بالتالي لا يمكن 

لأحد أن يهدده من خلال عائلته، و علاوة على ذلك، إذا التقى بخصم قوي، يمكن الهرب 

أولا، و العودة للإنتقام بعد أن يصبح أقوى. فيما يتعلق بهذه المسألة، لين دونغ كان 

واضحا جدا حول هذا الموضوع، و كان لا يخجل على الإطلاق...

...

و في اليوم التالي، كانت جيانغ شوي تنتظره بالفعل خارج غرفته، لين دونغ بطبيعة 

الحال لا يريد أن يضيع الوقت و الجميلة بانتظاره، بعد أن استعد بسرعة خرج من 

غرفته، بينما كانوا يستعدون للسفر إلى المدينة التقوا بالصغيرة ينيين، و من الواضح 

أنها مصابة بالملل و طلبت مرافقتهم، جيانغ شوي لم تكن قادرة على مقاومة سحر 

شقيقتها الصغيرة و سمحت لها بالذهاب.

مع شياو يان الذي كان بين ذراعي الصغيرة ينيين، ثلاثتهم غادروا الدوجو و اتجهوا إلى 

سوق المدينة، في هذا النوع من الأماكن، ليس فقط يمكن للمرء شراء جميع أنواع 

الأشياء، بل يمكنك الحصول على جميع أنواع الفنون، بطبيعة الحال، تحتاج إلى ما يكفي 

من حبوب اليوان النقية.

هذه المرة، لين دونغ لن يشتري الكثير، هو يحتاج فقط بعض الخرائط التفصيلية 

لمقاطعة البرية الكبيرة، بعد كل شيء فهو لا يستطيع إضاعة الكثير من الوقت في مدينة 

النسر القتالي، و بالتالي يجب أن يستخدم هذا الوقت للتعرف بسرعة على الجغرافيا و 

توزيع القوى لمختلف الفصائل من أجل تجنب الوقوع في الخطر.

بعد التجول في المدينة لفترة من الوقت، تمكن لين من شراء احتياجاته، أما بالنسبة 

للأشياء الأخرى مثل حبوب الإكسير، كنوز الروح... إلخ، فلم يخطط لانفاق أي أموال 

عليها، على الرغم من أنه يمكن أن يعتبر حاليا من الأثرياء جدا بعد ابتزازه لأسر دي و 

ليو.

عندما رأوا أن لين دونغ اشترى كل ما يحتاجه، جيانغ شوي التي كانت تقود الطريق، 

ابتسمت بلطف و طلبت من لين دونغ العودة، و مع ذلك تماما بعد أن خرج ثلاثتهم من 

السوق، رأى لين دونغ أن خطى جيانغ شوي تتباطئ فجأة، على الفور رفع رأسه ليرى 

عشرة رجال يقتربون منهم من مسافة قصيرة.

 في الجزء الأمامي من جيوبهم الصدرية كانت شارة النسر الأحمر الدامي.

"النسر القتالي الدامي" عندما رأى لين دونغ هذا ضاقت عيونه قليلا.

"هيه هيه، شوي اير هنا، يا لها من مصادفة..." من الواضح أن هدف هذه المجموعة 

كان جيانغ شوي، و بالتالي ساروا مباشرة نحوها، في وسط المجموعة كان رجل يحمل 

مروحة ، كان في الخمسة و عشرين عاما تقريبا، و من ملامح وجهه يبدو أنه مخنث 

قليلا، في حين كانت تلتصق ابتسامة على وجهه مما يجعل الآخرين غير مرتاحين.

"ارحل"

عيون جيانغ شوي الجميلة نظرت ببرود نحو ذلك الرجل، قبل أن تميل رأسها و تكمل 

حديثها مع لين دونغ.

"منذ فترة طويلة لم نرى شوي اير"

ضحك الرجل المخنث قليلا، و عيناه تتركز على جيانغ شوي ، و كذلك التابع بجانبه سد 

الطريق على الفتاة.

"لو شان، اغرب عن وجهي" وجه جيانغ شوي الجميل أصبح متجمد كما صرخت 

بصوتها الجليدي البارد.

"شوي اير، يجب أن لا تتكلمي معي بهذه الطريقة، يجب أن تعرفي أن والدي أصدر 

تحديا و سيتقاتل مع والدك حتى الموت على حلبة فنون الدفاع عن النفس"

 "و علاوة على، اسمحوا لي أن أخبركم بسر، قبل نصف شهر، والدي تقدم إلى المرحلة 

المتقدمة من مرحلة تكوين التشي" لوح لو شان برفق بالمروحة الورقية و تكلم بغرور.

"المرحلة المتقدمة من تكوين التشي..."

عندما سمعت هذه الكلمات، أصبح وجه جيانغ شوي شاحبا على الفور، إذا كان ما قاله 

صحيحا، فإن فرص والدها في الفوز منعدمة كليا.

"هاها، شوي اير، يجب أن تعرفي مشاعري اتجاهك، إذا اخترت أن تتبعيني، ربما 

يمنك أن نترك دوجو النسر القتالي الخاص بك على قيد الحياة" حدق لوه شان في 

شخصية جيانغ شوي الجميلة و المغرية، استنادا إلى تعبيره، يبدو و كأنه "فقير يحدق 

في لحم الظأن"، مع نظرة كاملة من العاطفة و الجوع.

 "في أحلامك" كانت جيانغ شوي غاضبة حتى أن صدرها اهتز.

"هاها، سوف تأتين لي"

ضحك لوه شان بطريقة غير مبالية، ثم تحول للنظر في لين دونغ الذي كان صمتا منذ 

مجيئه، قبل أن يضحك بهدوء: "لا تجلبي هذا النوع من القمامة في المستقبل فأنا لا أحب 

 ذلك""أوه، أما هذه الفتاة الصغيرة فلا بأس بها" بينما كان يتحدث مد لوه شان كفه و 

فرك رأس ينيين قليلا، في حين نظرة الإنحراف بادية في عينيه.

 "رجل سيء!"

كافحت ينيين بكل قوتها لإبعاد يد لوه شان قبل أن تقوم بعضه مباشرة.

"أنت"

بعد أن عضته الصغيرة، أصبح تعبيره مظلما مع رعشة على يده، تدفقت قوته إلى 

الخارجزو أرسل ينيين بعيدا.

"بانج!"

طار جسم ينيين الصغير إلى الوراء، و تعبير جيانغ شوي تغير بشكل كبير، في هذه 

الأثناء ظهرت يد وراء جسد ينيين و أمسكتها.

"أنت تبدو ماهرا قليلا" عندما رأى هوية الشخص الذي تدخل، أطلق لوه شان ضحكة 

غريبة و تحدث، و في الوقت نفسه ضحك أتباعه كذلك.

لين يحملق في لوه شان و دون أن يقول شيء، أخرج رمح الموازين السماوية من 

حقيبته، قبل أن يمشي ببطء بجانب جيانغ شوي ، تاركا وراءه صوتا غير مبال.

"غطي عيون الصغيرة"

ترجمة : ANOUAR SEMECHE         

تدقيق : MOHAMED DEKHILI
 

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 26 تعليقًا:

  1. شكرا ع الترجمه و الان الساعه 2:32 يعني متى راح تنزل الفصل الثاني هل راح تنزله شوي الظهر ها؟

    ردحذف
  2. الساعة الثامنة صباحا بتوقيت الجزائر

    ردحذف
    الردود
    1. اخى لحد الان ماردت على و شوفت رسايل hangouts

      حذف
  3. هههه لقد اصبح البطل الشهم هههههه واو انا متحمسة حقااا

    ردحذف
  4. شكرا على الفصل اخي
    ممكن تقول لنا الفصل القادم بعد كم ساعة و شكرا

    ردحذف
  5. يعطيك العافية، الساعة 8 بتوقيت الجزائر توافق الساعة 10 بتوقيت مكة المكرمة

    بانتظارك

    ردحذف
  6. شكرا على الفصل
    يعني الفصل ينزل في الصباح

    نقرا الفصل قبل كينكون مازلت راقد قبل منشرب القهوة

    ردحذف
  7. الساعه 9:07 يعني متى راح ينزل لو مانزل الان ها الساعه 10:00 مثلا بسرعه لا تتاخر علينا

    ردحذف
    الردود
    1. انا لم اقل على الساعة التاسعة اعد قراءة التعليقات

      حذف
  8. من رائيي ان تترك روية الثانيه وتركز على ذي الروية لان ذيك الروية ليست بالمستوى المطلوب وليس لها شعبيه مثل ذي

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا سنفكر في الامر

      حذف
    2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف
    3. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف
  9. شكراً على الترجمة. ...الا ان هذة الرواية الجديدة اثرت في تنزيل فصول لين دونج
    واصبح هناك فصل واحد باليوم انا ارجو ات تستمر على رواية لين دونج وتترك الرواية الثانية متوقفة لحد ما يرجع المترجم الخاص بها

    ردحذف
  10. أتمنى أن تستمر في تنزيل هذه الرواية يوميا بينما الأخرى يمكن أن تكون بشكل غير يومي

    ردحذف
    الردود
    1. لو يتركها نهائيا ويركز على ترجمة لين دونغ فقط

      حذف
  11. شكرا على الترجمة ومتل ماقالوا الشباب فوق اتمنى تترك الرواية الاخرى وتترجم لين دونغ فقط

    ردحذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger