صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

8 يوليو 2017

كل شخص آخر هو أحد العائدين .مقدمة: الأرض وحدها

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !

في احد ايام الدوام الدراسي وبمجرد انتهاء المحاضرة مساءا

خرج الطالب الجامعي يو الهان بسرعة مفاجئة من قاعة الاعمال التطبيقية

كما لو انه خائف  لم يكن يعرف أي شخص، حيث لم يكن هناك أحد حيث 

كان يوجد هو، ولكنه لا يزال يمشى مبتعدا عن الساحة متجها الى التل.

وفي هذه الاثناءشغل باله شيء وهو انه لا يوجد شخص اخر غيره.

والغريب في الامر ان هناك الكثير من المحاضرات التي تنتهي في نفس

 الوقت الذي خرج.

"ربما ذهبوا الى منازلهم"

بالطبع، ليس الجميع سوف يكون مثل يو الهان يعود الى المنزل بمجرد

أن تنتهي المحاضرات، ولكن أليس من الغريب أن

لا يوجد في الساحة أو حتى على التلة اي شخص؟

' لم يحن مهرجان المدرسة.. ما هو هذا... هل هناك ....... ماذا يحدث

ربما بعض الأحداث المدرسية التي لا أعرفها ؟ '

يو الهان،قد  أصبح حزينا لسبب ما،ثم مشى أسفل التل بغض النظر عما إذا

 كان هناك أشخاص أو لا.

وفي الواقع، انه يريد أن يستقل شيء يركبه حافلة قطار .... لكن لا شيء

"ما هذا ماذا يجري "

اين ذلك الرجل الذي كان يمسك بيد الفتاة في هذا المكان منذ 20سنة ربما.

لا في الحرم الجامعي.... ولا في المدينة ايضا .

"ما  هذا؟"

لا يوجد اي شخص.

"ما الذي يحدث؟"

يو الهان، الذي كان في حالة من الذعر، ركض في كل مكان مع تكرار نفس 

الكلمات كالاحمق.

لا شيء. في أي مكان. كان من المستحيل التفكير في شيء غبي  'كالجميع 

ذهبوا في نزهة' لكن هذا حقا احمق "لا بل يوجد شيء لا اعرفه".

 لا شيء. لا يوجد أحد!

أنه ينظر من خلال نوافذ المطاعم كان الطعام على الطاولة لا يزالالبخار

 يخرج منه ، والكراسي كانت انسحبت قليلاً إلى الوراء كما لو كان شخص

 ما كان يجلس عليه قبل لحظات.

زيادة على ذلك، ما إذا كان عيدان أو الملاعق وما شابه ذلك، وكانوا في

 جميع أنحاء الطاولة. وأعطى شعور كما لو اختفى بعض الناس منتصف 

وجباتهم المطاعم والمتاجر الأخرى هي نفسها.

 وكان ذلك هذا فقط؟ وماذا عن تلك التي تخلت عن السيارات في

منتصف الطريق؟

 كانت جميع السيارات في الطريق اصطدمت ببعضها البعض كما لو 

اختفى السائقين، والبعض منها اشتعلت فيها النار و كانت هناك بعض التي 

تسرب النفط، وقد اوشكت على الانفجار.

"تبا لهذا" 

انه لا يمكن فهم الوضع و بالتأكيد الحالة خطيرة.

 ركض يو الهان والعرق يسيل من جبينه كما لو كان في احد ينتظره،

فجاة صوت انفجار

"بووووم"

فاسرع بالهرب كما لو أنه قد دفعت به الرياح.

... بدا بالبكاء لسبب من الأسباب بعد مسار طويل احس بوجع في ساقيه و

 بدات الدموع تتساقط على الارض ليس لخوف ولا شيء اخر وانما اشفاقا 

على نفسه وتذكره لعيشه في وحدة وواصل مسيره وعلى مقربة راى منزله.

في هذه الاثناء  قال "نجوت من الكارثة دعونا نذهب الى المنزل ساحصل على

 بعض الطعام من يد امي و احظى بقليل من النوم "غمره الفرح لانه ظن ان 

ما حدث كان مجرد وهم بدا بالتفكير في اكمال حياته كعادته باعتقاده في أنه 

يمكن أن يفعل كل شيء وحده . 

وهكذا كان يحب اسمه 'يو الهان' (معناه فريد من نوعه).

دخل الى المنزل، ولكن كما هو متوقع، والدته لم تكن هناك وكذلك  والده ، 

تحقق من الوقت، ولكن توقفت كل الساعات، بما في ذلك ساعة الهاتف 

و الكمبيوتر ،. وبطبيعة الحال لا يهم سانتظر ... . ومن الواضح أنه مرت 

ساعات قليلة لكن كانت السماء زرقاء اكثر من أي وقت مضى.

التفت الى التلفاز ولكن كل ما حصل كان شاشة فارغة، والإذاعة هي نفسها. 

ولم يجدد الإنترنت. وشعر كما حقاً قد اختفى البشر على وجه الأرض.

تفقد الماء وجده يعمل فاخذ حماما ثم توجه الى المطبخ لياكل شيئا اخذ طعاما 

وتناوله."ممممممم."

كان لذيذ، انهى طعامه وتوجه الى غرفته

"حقا انا منهك "

دخل غرفته تجرد من ثيابه كعادته استلقى على سريره والتف ببطانيته فجاة

... ظهرت امامه امرأة جميلة مع أجنحة بيضاء.

[قفي، حقاً هناك شخص!]

أنها امرأة.

"تبا، من أنت؟"

انسحب من بطانيته وهو ينظر الى المراة وقد نسي انه عاريا .

المرأة نظرت في هذا المشهد كما لو كان عاديا ، ثم قالت بفصاحة وثبات ’

 
[أنا مبعوث الله. ملاك].
 
وقالت أنها تتطلع في يو الهان وقالت كلكلمة بقوة التأكيد على أنها ملاكا.
كما عرف الهان يو أن أنها لم تكن طبيعية فيي اللحظة التي ظهرت في

الغرفة، وأنه يمكن أن يقبل هذه الحقيقة بطبيعة الحال دون صدمة كانت

الأحداث اليوم أكثر بكثير من هذه.

ومع ذلك، أخذت أفكاره بالانهيارتدريجيا ً.

ولكن أثبتت أن الكلمات التالية انها ملاك.

[أنني لم يكن لديك الوقت، سيحصل على نقطة على التوالي. وقد تركت لكم من 

الإنسانية.]
 
"... غادر "؟

وأصبح التعبير يو الهان غريبة. 'تركت' كان شيئا مما كان الكثير لتفعله مع حياته.

بدءاً من المدرسة الابتدائية حيث ترك في نزهة، معسكر تدريب في المدارس 

المتوسطة، ورحلة المدرسة الثانوية، وحتى في جبل كلية...

[الرب قد ينظر إليه من "كارثة كبيرة" على الأرض، والاستعداد لأن الله أرسل

 للبشرية جمعاء إلى عوالم أخرى لا حصر لها. وخلال تلك العملية، أنت 

وحدك كانت مستبعدة لسبب].

والآن تم استبعاده بمقياس الإنسانية جمعاء!

له وعيه أصبح بعيد المنال. طلب يو الهان، الذين تمكنوا من الاستيلاء على 

بلده وعيه، الأشياء التي قال أنه لم يفهم للملاك.

"ما هي هذه'"الكارثة العظمى"'؟"
 
[هذا يعني بأن خبرة الارض امتلأت وتنتقل إلى مستوى أعلى.]
 
كان يرغب بالرد على ذلك الجدال مثل حينما تم جره إلى نادي الكرة الصباحية 

ليستبدل اباه, لاكن بالكاد تمكن من كبح نفسه; وسأل.

"ما التغيير اللذي سيحدث عند ارتفاع المستوى؟"

[نظام طاقة اعلى مما هو الآن سيتم فتحه على الأرض. إنه ما يسمى بالمانا.

ايضا سجلات اكاشيك سيتصل بلأرض, و البشرية سوف يستلمون الحق لِرأية

 بعضمن السجل. وهذا يدعى الحالة.]

"هذه  طريقة  سهلة  لفهم  التفسير."


انا متمكنة تماما

الملاك فخورة تماما عندما استلمت المديح من يو الهان و امسكت صدرها.


يو الهان من كان ينتظر هذه الفرصة, بسرعة واصل سؤاله  'لكنلماذا البشرية 

بحاجة إلى الذهاب إلى عالم آخر؟ في الروايات الخيالية الجميع يتغير فجأه في

 يوم من الايام.

 [ في الواقع أن المانا ستفتح في الارض سيعني بأن الحيوانات ستتطور من المانا,

ستكون, وحوش......على آي حال, هذا يعني بأنك سوف تواجههم.]

هو سابقا توقع هذا الشيء عندما سمع كلمة 'مانا'. 

[الحيوانات تتكيف اسرع من البشر للمانا, لذلك إذا تُرك البشر على ماهم عليه ,

سيكون هناك خطر انقراض بعد وجود الكارثة العظيمة

هناك بالفعل عشرات العوالم انقرضت فيها البشر لذلك

الحاكم الاعلى حكم بأن هناك احتياج لبشر الارض بالتكيف مع المانا في بيئه آمنة.]

"إذا, ذلك يعني بأن البشر بالفعل تم ارسالهم إلى عوالم اخرى للتكيف مع المانا 

في بيئة آمنة؟"

[نعم بالطبع. العوالم الاخرى سوف يستلمون كمية ثابتة من الحالة كمكافأة

 لتدريبهم.و بالطبع, ربما هناك اشخاص لن يتكيفو جيدا, لاكن لانستطيع 

الاعتناء بهم جميعا.]

ذلك كان واضح حتى يو الهان فكر بأنهم انجزوا  كفاية, ومع ذلك, كان لديه

 سؤال متبقي."تلك الوحوش, الانستطيع قتلهم بواسطة البنادق؟ او المدافع؟"

وحش مصنوع فقط من نظام الطاقة العالية لا يمكن ان يقتل حتى بأستعمال 

صاروخ نووي  "إذا حقا هناك حاجة لتطوير البشر."

[بالطبع لهذا الحاكم الاعلى رحيم ومحب.]

الملاك قبضت على صدرها عبثاً مجددا بغطرسة يو الهان بينما كان ينتظر

 هذه الفرصة,لسؤالها مع احزن تعبير قادر على صنعه.

"إذا انا؟"

[......] 

الملاك اضاعت كلماتها.

"ماذا عني؟"

عندما يو الهان كان ينتظر الأجوبة, هي التفتت قليلا لتجاوب بصوت خفيف.

[انا اعتقد بأن هناك خطأ.]

"اصلحيه ارجوك."

[التذاكر بالفعل قد بيعت لذا انت لاتستطيع الذهاب إلى عالم آخر.]

"ألاتوجد تذاكر دائمة؟"

[للاسف لا توجد .]

اي نوع من  الحاكم الاعلى هذا.؟"

عندما يو الهان انفجر, الملاك اللتي تفهم مشاعره تحدثت بمواساة.

[لكن هناك مكافآت]

"لا احتاجها! ارسليني ايضا هناك!

[من اللحظه التي تم ارسال جميع البشرية إلى العوالم ألأخرى, الوقت المستعمل

 على الارض تم إيقافه لذلك انت لن تتأثر بالوقت حتى اللحظة التي ترجع 

البشرية مجددا ليتدفق الوقت على الارض! للتبسيط,  انت لن تشيخ

ايضا, في الواقع هذا مثل اولئك الاشخاص الذي تم ارسالهم إلى العوالم آلأخرى.]

"ارسليني هناك, تبا!

علاوة على ذلك, الحاكم الاعلى وعدك بمكافأه من الحالة عندما تحدث الكارثة 

العظيمة. 
هذا عظيم, اليس كذلك؟
توقف نوبة غضبه, يو الهان انجذب لكلمة 'مكافأة' نظر إلى الاعلى للملاك 

و تحدث."ماذا عن المانا؟ احتاج امارس هذا ايضا."

[هذا لن يكون ممكنا إلا إذا الكارثة العظيمة حدثت.]

"لا, إذا ارسليني هناك! ارسليني الان!"

[هذا غير ممكن.]

مع نوبة غضب يوالهان مجددا أمامها, الملاك هزت رأسها بحزم.

يبدو ان هذا حقا مستحيل. حتى مع كونه الحاكم الاعلى!

الحاكم الاعلى حدد 10 اعوام لفترة التكيف. لذلك ارجوك إعمل جاهدا لذالك الوقت.

انا سوف اوُفر لك وجباتك.


"انتي قلتي بأن الوقت توقف لكن انا اشعر بالجوع؟"


الخلايا لا تكبر

"هذا مختلف قليلا عن إيقاف الوقت; اليس كذلك؟"

[انت لاتستطيع استخدام المانا, لذلك الاتعتقد بأن عليك تدريب جسدك على الاقل؟

فكر بنفسك كمحظوظ

جميع البشر, بما فيهم انت, لديه الفرصة لممارسة المانا, في حين ان,

التغيير في اجسادهم سيتم إعادتهم للوضع الاصلي عندما يعودون للأرض.]

هل هي تقول هذا لمواساتي؟

يو الهان تنهد و حدق في الملاك. جميع الاسباب بكونه هكذا كان خطأهم,

لكنها تقول بشكل عرضي كم هم رحيمين...

'لاكن إذا كانت تلك مكافأة الحالة شيء عديم القيمة, سأبدء ثورة.

"فووه......"

10 اعوام. اخيرا يوالهان عزم على مواجهة الواقع.

' 10 اعوام؟ نعم, ألآ استطيع التحمل لتلك الدرجه؟ -

مع موقفه الغريزي الإيجابي, هو اقنع نفسه, طرح آخر سؤال إلى الملاك اللتي امامه.

"و لماذا انا الوحيد من تُرك؟ لماذا انا فقط؟"

 [في ذلك الحين بينما تُكتب لائحة من الاشخاص لإرسالهم للعوالم الأخرى ,

الحاكم الاعلى لم يجدك ابدا حتى النهاية

هو قال تلك تقنية إخفاء رائعه.]

"..."
  
وهكذا، بدأت الحياة يو الهان "الأرض وحدها".


ترجمة DEKHILI Mohamed

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 3 تعليقات:

  1. لاتبدا من اول ابد من 4

    ردحذف
  2. شكرا على الترجمة وترجمة هذه الرواية الجميلة 💜 الرواية وصلت الى 3 ابدا بعدها لو سمحت

    ردحذف
  3. سنبدأ إن شاء الله بتنزيل الفصول الأولى ثم نكمل من الفصل الرابع و سنقوم بتنزيله بعد قليل

    ردحذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger