صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

3 أغسطس 2017

الفصل 12 اصيد وحيدا 4

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


 اي احد اخر هو من العائدين-الفصل 12  اصيد وحيدا 4



كان يو إلهان يحب افلام التجسس كثيرا, كان يحلم ويثار من هذا الرجل في قلبه, البدلة الرائعة, افلام رائعة, والعملاء الذين لا ينسون اخذ فترة راحة, والأشرار يحصلون على الضرب من قبل البطل في النهاية, ويكون البطل رائع ومثير في النهاية!

مع ذلك انه لم يعتقد انه سيكون هناك يوم سوف يطلق عليه النار كما في افلام التجسس, ومع ملاك صغيرة على رأسه عوضا عن بطلة.
(إذا كنت استعملت السحر, اذا لن يجدوك لا تقلق)
"تسوب, انا اصدقك"

كان على وشك ان يصاب بانهيار عصبي بسبب حمل حقيبة مع مبلغ هائل يقدر ب 370 مليون وون.

اذا كنت اعلم اني سأحتاج النقود هكذا, كنت سأسرق بعض البنوك عوضا عن التدربي على فنون الدفاع عن النفس عندما توقف الوقت على الأرض.
(ستعتاد على ذلك قريبا, اذا كان انت سيأتي يوم تملك في 1000 او ربما حتى 10000 ضعف هذا المبلغ الذي تحمله الأن)
"حتى اذا اثنيت علي هكذا انا لن اعطيك اي شيء"
(انا لست بحاجة لها!)

تحدثت إرتا بجدية لكن يو إلهان تجاهلها, كان لا يزال يقيم نفسه حتى بعد ان علم ان قوته تستطيع هزيمة الوحوش, كان دائما يبذل قصارى جهده حتى انه حصل على مكافئات جيدة, ولكن تقييمه العام عن نفسه لايزال منخفضا جدا؟
كانت هذه نتيجة غريبة جدا, يو إلهان تحرك دون ان يستريح, سواء كان ذلك بسبب شعوره بالوحة ل1000 سنة, او بسبب تعليم ليتا الصارم كان السبب مجهول. 
دخل احد الأزقة سرا ووضع غنائم المعركة هناك قبل ان يذهب الى مكان الحوادث عن طريق سحر تستعمله إرتا لتوجيهه.

(اذا دعنا نغادر)
"لا لايزال علي الحصول على فئتي"
(...... لا تخبرني انك لا تزال لم تحصل على فئتك الأولى! مع سلاحك هذا والمبلغ والتدريب!؟)
كانت هذه اول ردة فعل لإرتا, في حين شعر ان المسافة فصرت بعض الشيء ابتسم يو إلهان.
"انا اعتقد انه بسبب شبكتي العينية, في المرة السابقة لم استطع تمريرها للأسفل"
(قرائة السجل – كان يجب ان اخبرك هذا من قبل هذا هو التغير الذي حصل على الأرض, اذا كنت تريد قرائة الفئات فذلك يكفي)

كانت كلمات إرتا غامضة لكنه شعر بها الى حد ما على جلده, وكان ايضا مثل اول صياغة للمانة, اغلق يو إلهان عينيه وتذكر السجل الذي شاهده سابقا.
(سوف تتحقق جميع السجلات الخاصة بك في الأحتمالات, يمكنك اختيار احدى هذه الفئات ادناه)
(1-لانسر){رماح}
(2- مصارع){دورت معاني ثانية وماحصلت احسن من هذا}
(3-مبارز)
(4-حداد)
(5-شيلدر){حسب ما اعتقد مدافع}
(......)
(......)
(23-اساسن){قاتل} 
لسبب ما كانت جميع اسماء الفئات كالتي تظهر في ال آر بي جي, ولكن لم يكن هناك وقت لاتفكير بهذه المسألة, يو إلهان قرأ ببطء جميع الفئات 23 وفكر.
"اولا لنستبعد القاتل"
وكان الأخفاء الذي لديه يكفي, خشي انه اذا ازدادة قدرة اخفائه انه سيختفي حقا.
قبل كل شيء انه لا يمكنه استخدام المانا حاليا, بفضل هذا انه لا يمكنه استخدام مهارة الأخفاء لأقصى درجة ويمكن اعتبارها مهارة نشطة, ويمكن ان يعتبرها مهارة سلبية, لا في الواقع انه لا يريد استخدامها, لكن  يتم تفعيلها باستمرار دون الحاجة الى المانا ولا يمكن الغاء هذا
لهذا كان بحاجة لاختيار فئة قوية ولكن لا يحتاج المانا فيها.

(23 للفئة الأولى؟)
في الوقت نفسه اصبحت إرتا شاحبة من الخوف حين سمعت ان هناك 23 وظيفة للفئة الأولى له.
(23 في غضون يومين مع الأتصال بسجلات اكاشيك......إذا كان لديك المزيد من الوقت ربما تكون 30 او حتى 40)
"بماذا توصين؟"
(لانسر او مصارع)
وقد وافق يو إلهان على الفور, وقد كانت كفائته ككتازة مع عدد لايحصى من التقنيات, وكان واثقا انه يمكنه اخراج اقصى القدرات مع اي سلاح, ولكن الشي الذي كان اكثر دراية به هو فنون الدفاع عن النفس. 
والتقنيات التي اوصت بها ليتا ووضع معظم مجهوده بها وكان هذا الذي يجعله يتذكرها, والتقنيات التي يثق بها اكثر.
(إختيار الفئة يعني ان تكون متخصص في شيئما, لكن هذا لا يعني ان ترمي الأشياء الأخرى بعيدا, فمن الممكن اهتيار فئة فرعية من 2 او 3 وظائف حتى لا تتردد في الأختيار)
"لم يكن هناك شيء كهذا على الأنترنت, اعتقد؟"
"الأنترنت في الأصل مكان نفايات وغير كفوء, الناس الذين وصلوا الى المستوى 50 في عوالم اخرى لن يضيعوا وقتهم في الأنترنت صحيح؟)
"هل لديك ذكريات سيء مع الأنترنت........؟"

قامت إرتا باستعمال حقها بالتزام الصمت, ويو إلهان اغلق فمه احترام لها وقرر التأمل قليلا بعد.
"اعتقد ان لانسر افضل"
(على الرغم من اني لست فضولية اود ان اسمع السبب؟)
"الأختلاف في القدرة التدميرية بسبب الأسلحة الكبيرة"
(.....)
كما يمكن للأشخاص المسلحين استعمال الأسلحة اذا كانوا يشعرون بها, كان الشيء الذي يسمى حامي المعصم الذي يستخدمه يو إلهان الأن, وكان من الممكن استعمال معدات هجومية أخرى, بعبارة بسيطة الأسلحة الفرعية.
لكن الرمح كان مختلفا, لم يكن بحاجة لعناصر تكميلية, كان اسلوب يركز على نقطة واحدة لاختراق العدو.
كان يو إلهان واثقا في انه سيصبح اقوى من خلال قدرته وتقنياته, فضلا عن استخدام المواد الجديدة لصنع الرمح.

وكان هذا جوابا يمكنه الوصول اليه من خلال النظر الى قدراته الخاصة, كانت إرتا تخطط ان توصيه بالانسر لكنها انه وصل للأجابة بنفسه.
اذا كان هذا الشخص ليس لديه المؤهلات ليصبح قويا؟ - حتى انها اعتقدتة, القدرة على.
وعلى النقيض يو إلهان اغلق عينيه ولم يكن لديه اهتمام فيما تفكر إرتا, وحين قرر فئته ظهرت فئة جديدة تحت 23 فئة.

(_24 بل****د لانسر)  من الفريق الانجليزي
اصيب يو إلهان بالضيق لأنها  ظهرت فئة جديدة!؟ وعلاوة على ذلك امام اسم لانسر ظهرت كلمة وصفية جديدة مرفقة, اخذ مفسا ليهدء وسأل إرتا.
"لقد ظهرت فئة جديدة الأن, إنها بل*****د لانسر"
(كلمة وصفية......! هذا عمل فريد من نوعه, اعتقد انك ستحصل على عمل فريد من نوعه من اول وظيفة!)
إرتا من غير سابق انذار اصبحت متحمسة, اعتقد يوإلهان انها كانت جيدة بشكل غامض لكن دون معرفة كيف بالظبط, لكن لم تمن لديه مشكلة وعليه فبول هذا فقط.
وظيفة فريدة من نوعها, كان هذا يعني انها فئة لا تظهر الى لشخص واحد في العالم, كانت الأمثل لهذا الوجود, لذلك من الواضح انها استثنائية.

(اختر ذلك لا يهم ماذا! علاوة على ذلك بل*****د من الفريق الانجليزي, الكلمة الوصفية تبدو جيدة ايضا, يجب ان تكون وظيفة تركز على القدرة التدميرية, لاشك في هذا!)
كما اتفق يو إلهان معها كما انه خطط بالفعل ليصبح لانسر على اي حال انه اختار بل*****د لانسر بلا تردد.
كان يكفي ان يفكر انه يريد ان يصبح بل*****د من الفريق الانجليزي لانسر, وسيمنح الطبقة والقوة والمؤهلات المناسبة التي كانت لديه حتى الأن.

(لقد اصبحت لانسرغير واضح{ماحصلت معنى ثاني} في حين تختفي حين تهاجم, وزيادة الهجوم 10% ويزيد قوة مهارة رمح الأنسان 10%)
(مع مهارة التخفي, ظروف تطور مهارة رمح الأنسان ستصبح اسهل)
(يمكنك استيعاب السجلات المتراكمة, اصبح مستوى القوة 11.18, الراشقة 12, الصحة 11, الزيادة السحرية 11)
(لايمكنك استخدام الماني, لايمكنك تعلم المهارات النشطة)

"......."

في هذه اللحظة ادرك يو إلهان سوء الفهم التافه. 
كان يعتقد انها كلمة دماء عندما رأى "بل*****د" بعبارة اخرى سيبرمان الدماء, كان يعتقد بصدق انه كان رائعا.
لكن في الواقع كان "غير واضح" بعبارة اخرة سيبر مان خافت.
"ماذا بحق الجحيم سيبرمان خافت!"
"يا الهي...... من منساب جدا انا لا تستطيع الجدال ضد ذلك....!"
في تلك اللحظة عندما كان سيرد على ماقلته إرتا تدفق تيار كهربائي اسفل جسده.
نمت طبقة بعد طبقة, فضلا عن التغيرات السريعة التي حدثت لجسده بسبب تراكم الخبرة والسجلات في رأسه اصيب يو إلهان بالدوار. 
في حين اصبحت العضلات اقوى والساقين اسرع والجلد اصلب والعظام, وعيه اصبح خافت للحظة قبل ان يعود للواقع, كان شعور غريب لايمكن تفسيره بالكلمات.
مع ذلك لم يكن شعورا سيئا على الأطلاق.
اصبح يو إلهان منزعجا حقا لكنه قرر قبول هذا الواقع, في الواقع لم تكن هناك اي طريقة لتقبلها على اي حال.

"اذا تبا, دعينا نذهب مع هذا لقد اصبحت اقوى....."
(كسبت قدرتين فريدتين من نوعها, في اول وظيفة حصلت عليها, وعلاوة على ذلك فهي قدرة تتناسب مع خصائصك)
هجوم الأخفاء, هجوم الرمح, التسلل, إنه سيكون هناك زيادة 20% في قوة الهجوم.
كان حقا كما قالت إرتا –بينما بدء يو إلهان فحص تقدم جسمه بصمت.
في تلك اللحظة ظهرت حالته تلقائيا على شبكته العينية.
(يو إلهان)
(انسان, لانسر غير واضح المستوى 18)
(القب -بانكوسميك لونر(الإخفاء يصبح سلبيا))
(القوة 96, الرشاقة 102, الصحة 98, السحر 21)
(المهارات النشطة – الأخفاء ماكس, صياغة المانا ماكس)
(المهارات السلبية- مربع القتال المغلق ماكس, هجوم الرمح ماكس, التشريح ماكس)
كان هناك وقت حيث اعتقد يو إلهان ان لقبه سيتغير عندما يتقدم.
مع ذلك كان الواقع قاسيا, كان لقب بانكوسميك لونر محافظا على مكانه, كما لو انه اعلن انه سيبقى هنا طوال حياته. 
(هل كسبت مهارة نشطة؟)
"لا, لم اكسب"
(علمت هذا, حسنا لا تقلق لأن معظم الناس لا يكسبونها من اول وظيفة...... وبالنظر الى معدل نموك اعتقد انك لن تستطيع استعمال المانا حتى عندما تحصل على وظيفتك الثانية)
"مهلا اليس هذا خطيرا, اذا كان الجميع يمارسون المهارات النشطة وانا لا......."
(انه امر خطير)
(ثم.......)
(اذا كنت شخصا عاديا)
كلمات إرتا كانت مضادة لحجة يو إلهان, عندما هدء يو إلهان ابتسمت إرتا وقالت. 
(كما قلت من قبل, لايوجد سجل سيضيع, اذا لم تكسب مهارة في 1, وتقدمت في 2, سوف تكسب مهارة قوية في الثالثة, الشخص العادي سيكون لديه مشاكل في نموه لكي يصل الى الوظيفة الثالثة, اذا كان هذا الشخص ليس لديه قدرة نشطلة,لكن حسنا مع قدراتك اعتقد انه ممكن جدا)
"لذلك قلتي انه هناك فرق بين تعلم سلسلة من الهجمات الضعيفة وواحدة قوية, صحيح؟"
(لقد فهمت جيدا)
يو إلهان اطمئن عند سماع هذه الكلمات, لم يكن الأمر وكأنه سيتوقف عن التدرب على المانا.
ولكن كتن هناك شيء لم تقله إرتا ليو إلهان, وهو عن سماته الخاصة.
"حصلت على وظيفة فريدة حتى انه كان يجب ان احصل على مهارتين نشطة وم ذلك لم يمفع, واذا تكرر هذا عندما اتقدم مرة اخرى, هذا يعني اني سأحصل على مكافئات في المرة الثالثة...."
فقط اي نوع من المهارات سيكتسب, وكانت ترتجف حين تفكر بهذا.
اه هل هناك وجود اقل يستحق المشاهدة مثل هذا الشخص؟ وسحبت شعر يو إلهان بلا سبب.

(حسنا تحرك)

قام بترك ادواته وتقدم بنجاح, الأن كل ماعليه القيام به هو مهمة المدير العام.
تنهد يو إلهان وسأل إرتا.

"الى اين اذهب"
(ستبحث عن واحد الأن)
"ماذا بحق الجحيم...."
لم تكن كلمات رادار الوحوش هي من نصبت نفسها, طخنت إرتا اسنانها على قمة رأس يو إلهان وامسكت شعره من اجل السلامة قبل مغادرتهم المكان.
(انت لست المنفذ الوحيد, على الرغم من اني غير واثقة, ذكرت السماء انها اختارت منفذين لقتل الوحوش وقامت بأرسال الملائكة حتى تتمكن من مطاردة الوحوش التتي هي ضمن النطاق الخاص بك)
"اذا شخص مثل الأمبراطورة سيكون منفذا صحيح؟"
"بالطبع......على الرغم من اني اعتقد انه من النادر جدا ان يظهر اثنين من المنفذين من نفس الجامعة"
ماذا كانت على وشك ان تقول, الأمبراطورة شخص نمت في لانباس حيث يتم امتصاص الناس حيث كان سكان سونغ ي, يو إلهان كان وحيد الذي نضج في 1000 سنة على الأرض, شعر يو إلهان بعدم الأرتياح عند الأجتماع معها.
(اي يكن هذه اوامر السماء, اذا كانت رتبتك.....على حسب انجازات المنفذين ستزيد المكافأة حتى تفعلوا افضل ما لديكم)
"احب هذا"
إرتا قالت هذا "ليس الجميع في خطر حتى يتم انقاذهم, ولكن سيكافؤن وفقا للجهود التي يبذولونها وتريهم قدرتك" 
يحب يو إلهان عدم قو إرتا لكلمات كالعدالة او الأخلاق على الرغم من كونها ملاك مرسول من السماء, بالنظر الى وجود ملاك كهذه, ربما يكون الألاه كذلك, حسنل وترى كيف ارسل البشرية جمعاء الى عوالم مختلفة.

"مع ذلك انا لا احب حقيقة اني اركض هكذا....!"
(اذا يجب عليك ركوب سيارة)
"انا اسرع من السيارة!"

قام يو إلهان بفتح عاتفه بينما كان يركض بسرعة كبيرة منذ فترة, كان يجب عليه الذهاب والبحث عن عمل بلاد توقع ان يأتي اليه.
لكن افعاله اعطت ثمارها والتي كانت نادرة الي حد ما.
في حين كان يركض دون وجهة محددة شعر بجسده ينموا, وتذكر مقالة تقول "منقال ان النمر يعيش في بوكهانسان" دون تفكير.
(ب*ا, الدببة اكثر رعبا من النمور,الجنود يطلقون عليها النار لكن لا فائدة)
انه يمكنه ان يفكر بفيلم س ج, حين دمر دب المخزن بكفوفه.
"تعيين الوجهة"
رفع يو إلهان رأسه كيف يمكن ان يكون محظوظا جدا كان على وشك الوصول الى محطة جيريوم 3 بسرعته الكاملة سيصل خلال ثلاث دقائق. 
(اذا تم تعينه, اذا اذهب بسرعة!)
حتى إرتا اخبرت يوإلهان بتغير وجهته بعناية. 
"لكن يمكنني اكل مرارة الدببة صحيح"
(بالتأكيد)
ردت عليه إرتا بينما كان على وجهها ابتسامة زاهية. 
(اذا كانت لديك مهارة مقاومة السموم)
تدقيق : XDCraft



«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 11 تعليقًا:

  1. شكرا علي الفصل

    ردحذف
  2. و اللتر لم افهم شيئ أرجو ان يشرح لي احد ما ما حصل بليييز

    ردحذف
  3. تدقيق : XDCraft
    هل هو نفس مترجم رواية آله القتال ازورا ؟

    ردحذف
  4. شكرا ع الترجمه متى الفصل القادم يا بطل

    ردحذف
  5. لم افهم شيئا فى الفصل ارجو تعديله

    ردحذف
  6. شكرا على الفصل 😆❤❤ رغم أنه لايزال يحتاج بعض التدقيق و لكن لايزال بإمكاني فهم 95% من الفصل مع الوقت إنشاء الله راح تتحسن 👍💕و حبيت أن يو الهان إختار فئة الرماح نفس الفئة اللي أختارها في الأر بي جي 😎

    ردحذف
  7. ايش ال * الموجودة في نص كل كلمه

    ردحذف
    الردود
    1. موجودة في الفصل باللغة الانجليزية ومعناها ان المترجم من اللغة الصينية الى الانجليزية لم يجد معناها

      حذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger