صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

5 أغسطس 2017

الفصل 140 – الأختراق إلى العالم الحقيقي العميق

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


في إطار التدريب بأكمله ,فإن الصيغة العميقة التي كانت في الأصل غير واضحة في عقله كشفت عن نفسها بوضوح ,وهذا يعني أيضاً أن أساسيات "الطريق العظيم بوذا" قد اكتملت بنجاح ,من الان فصاعداً ,سيكون قادر على التدرب دون أي عوائق.
وفي الوقت نفسه ,أصبحت روح وجسد يون تشي في استرخاء تام ,في الأصل نحو العالم والطبيعة التي لا تضاهى بشكل لا يصدق ,يون تشي...وكذلك كل الأرواح الحية ,كلها تحمل نوعاً من الرعب الفطرية ,ومع ذلك في هذه اللحظة ,لم يكن هناك أدنى تلميح من هذا الرعب موجود في جسد يون تشي. 
لأنني لي طريقي الخاص للسماء! أنا ليس موجود للأعتماد عليك ,أو تحت نعمتك الخاصة ,في العالم أنا حاكم كل شيء ,على الأقل خلال فترة ولادتي ,كل شيء في العالم موجود بسببي!
الرعب من قبل ,تحول إلى فخر ,فتح يون تشي جميع مداخله الأربعه والخمسين العميقة ,وحتى بصيلات الشعر في كل جسده تم فتحها ,مواجهاً بكل فخر جميع العناصر في هذا العالم ,واستوعب بشكل جنوني الطاقة العميقة وجوهر العلم من الغلاف الجوي.
يون تشي فتح عينيه ولاحظ أن ياسمين تحدق في وجهه ,أبتسم بخفه وقال "ياسمين ,لقد دخلت بنجاح".

أمالت ياسمين رأسها ببطء ,وقالت "أعرف ,وليس هذا فحسب ,لقد استغرقت ثلاثة أيام فقط".
"ثلاثة أيام....ماذا؟ ثلاثة أيام!؟" يون تشي تجمد فجأه ,وفي هذا الوقت شعر بالجوع في معدته ,وعندئذ فقط تأكد من أن ثلاثة أيام كاملة قد مرت بالفعل.
في حين كان يحاول فهم "الطريق العظيم" ,هو لم يتمكن من الشعور بتدفق الزمن ,بالنسبه له كان قد مرت بضع أنفاس من الوقت فقط.
وقالت ياسمين مع وجه خالي من التعابير "هذه المره ,لقد تجاوزت بكثير توقعاتي ,ولكن لقد مررت فقط من خلال العتبة ,الى متى سوف تصل إلى المرحله الأولى من "الطريق العظيم بوذا"هذا يعتمد على فهمك الخاص وتفانيك ,إذا كنت جائعاً يجب أن تذهب للأكل الأن ,وبعد ذلك فإن التدريب الحقيقي لـ"الطريق العظيم بوذا" سوف يبدأ!".

يون تشي ,أخرج مجموعة من الحصص الغذائيه التي كان قد أعدها في وقت سابق من فضاء لؤلؤة السم السماوية ,مع ألتهامها بشراسه كل الحصص الغذائيه انتهى من الأكل في وقت قصير ,ثم جلس على الأرض ,أغمض عينيه ودخل بسرعة في حاله تأمل.
أنا الطريق العظيم  ,بوذا موجود في قلبي....
كل شيء في الكون ,كل أسراره....
طبقة من الضوء الفضي تتوهج من جسد يون تشي ,ثم أصبحت تدريجياً أكثر وضوحاً وأزدهاراً كما استمر التوهج على جسد يون تشي ,وبعد فتره طويله ,الهواء المحيط به أيضاً بدأ في الاهتياج ,وعواصف من الطاقة الطبيعية النقية من العالم تتدفق بهدوء إلى جسد يون تشي مثل تيار من الماء.
الغرض من المرحله الأولى من "الطريق العظيم بوذا" هي استيعاب الطاقة الطبيعية ,للسماح لطاقة الطبيعة بملئ وتنقيه وتحويل الجسم... بما في ذلك اللحم والشعر والدم والعظام والأعضاء ,والنخاع... والسماح للجسم أن يولد من جديد ,وكلما ارتفع مستوى قوته العميقة سوف يؤدي أيضاً إلى ولادة جديدة للجسم.
ومع كل ولادة جديدة للجسم تؤدي إلى ابتعاده عن عالم الموت أكثر ,كما أن عمره سوف يزداد أضعافاً مضاعفة.
وخلال هذه العملية ,مع الطاقة العميقة الموجودة في برج التجميع العميق ,فضلاً عن الأربعة وخمسين مدخلاً عميق مفتوحة ,التدرب على الطاقة العميقة كان يتقدم على قدم وساق.
في غرفة التدريب العميق الصامتة ,الأصوات الوحيدة التي يمكن سماعها كانت تنفس يون تشي وصوت نبضات قلبه ,تحت الصمت التام في الغرفة التدريب العميق ,كان من المستحيل على المتدربين كشف تدفق الوقت ,ومع ذلك يمكن لـ يون تشي الشعور بوضوح بالتغييرات في جسده ,كان يشعر بإلتفاف تيار دافئ حول جميع خلاياه ,ويمكنه أن يشعر بجسده يتغير ببطء في خضم إلتفاف هذا التيار الدافئ حوله.
وبسرعه ,مرت عشرين يوماً ,وفي هذه العشرين يوماً ,لم يخرج يون تشي من غرفه التدريب العميق ولو نصف خطوة ,بخلاف توقفه عندما بشعر بالجوع ,كان يقضي كل وقته في التدريب على الطاقة العميقة ,حتى عندما كان نائماً ,كانت مداخله العميقة وجميع المسام في جسده مفتوحه تماماً ,واستمرت الطاقه العميقة وطاقه الطبيعة النقيه من العالم بالتدفق دون توقف إلى جسده.
التدرب دون الشعور بالوقت أو اليوم ,حتي يون تشي نفسه لا يعرف كم أمضى من الوقت ,في هذا اليوم استيقظ وعيه الصامت من قبل التقلبات الغريبة من الطاقه العميقة ,وفقام بتنشيط رويته الداخلية ,واكتشف فجأه أن النبض العميق على ما يبدو مثل عمليه التنفس كما بدأ بالتوسع بلطف وتعاقد. 
بعد استهلاكه بذور النار لـ إله الشر ,لون عروقه العميقة تحولت إلى لون قرمزي ,ولكن الان عروقه القرمزيه العميقة تبعث توهج رائع ,مما يعطيها مظهر مماثل للبلور اللامع. 
وجه يون تشي كشف على الفور تعبيرات من الفرحه...لأنه هذه اكن علامات واضحة على أن قوته العميقة كانت على وشك أن يرتفع مستواها! وكان هذا الارتفاع بين العوالم!
سرعان ما هدأ يون تشي قلبه ,وركز عقله ,ووجه الطاقه العميقة في جسده مره أخري إلى أوردته العميقة ,ثم أطلق سراحها مره أخرى وتركها تتحرك عبر كامل جسده ,ويبدو أن القطرات الثلاث من دم العنقاء إستشعرت بالتغيرات في طبيعة الطاقه العميقة وبدأت تحترق بإثاره داخل جسمه.
الجوهر النبيل الذي ينتمي إلى الوحش الإلهي البدائي جلب تفوق لا مثيل له من تنقيه الطاقه العميقة داخل جسده كله ,وحث على تغيير النوعي الذي يوشك على أن يحدث.
الطاقه العميقة تتجمع في جسده ,ومن ثم عادت إلى أوردته العميقة ,في كل مره وقعت ثورة كامله ,الأورده العميقة تبدأ بالتوسع قليلاً.
في خضم الصمت ,ساعتين قد مرت ,وقد جمع يون تشي الطاقة العميقة لأكثر من ستين مره ,هذه المره تماماً بعد أن عادت الطاقه العميقة مره أخرى ,فجأه الأورده العميقة توسعت إلى حد كبير ,وبعد لحظات بدأت في الأنكماش ,حتي عادت الأورده العميقة إلى حجمها المعتاد ,ثم توقفت الأضطرابات.
عما لو أنه قد عزز ,أصبح الوهج القرمزي حول الأورده العميقة أكثر نقائاً وقوة ,كما لو أن الأورده العميقة بأكملها تحولت إلى بلورات حمراء ملفته للنظر ,استمر هذا الوهج الأحمر لمدة عده أنفاس حتي خفت تدريجياً ,وفي لحظة اختفاء التوهج تماماً ,تيار من الطاقة العميقه خرج من الأورده العميقة ,وانتشر إلى جميع أنحاء جسده ,وكانت هذه الطاقة العميقة أقوى بكثير من ذي قبل ,وأيضاً أكثر نقائاً وقوة! أما بالنسبه لمصدر الطاقة العميقة في الأوردة العميقة ,في حين أنه يمكن اعتبارها مجرى صغير من قبل ,في هذه الفترة القصيرة من الزمن ,توسعت إلى نهر ضخم.
موجه من الراحة أنتشرت عبر جسم يون تشي ,في حين أنه لا يمكنه أن يمنعها قام بإخراج تنهده من الأرتياح.
بعد دخول برج التجميع العميق لمدة ثلاث وعشرين يوماً ,فإن قوته العميقة قد مرت بالكامل عبر عالم عظيم ,من عالم الناشيء العميق ,وهو دخل بشكل رائع للمستوي الأول من عالم الحقيقي العميق!
وكان هذا أيضاً تحت شرط ,حيث كان في نفس الوقت يتدرب على "الطريق العظيم بوذا" ,لأنه بخلاف ذلك ,هو متأكد من أنه قد يأخذ وقت أقل بكثير للقيام بذلك.
"هبف ,لقد دخلت أخيراً عالم الحقيقي العميق ,على الرغم من انك كنت أبطأ قليلاً مما توقعت ,الأن بعد دخولك لعالم الحقيقي العميق ,يمكنك أخيراً وبسهولة السيطرة على "روح الشر" ,إنه لن تكون مشكله حتي لو أستمررت في أبقائها مفتوحه طوال الوقت"
فتح يون تشي عينيه ونظر إلى ياسمين ,التي كانت أمامه حالياً ,وكشف عن أبتسامة على وجهه.
كانت الملابس على جسده غارقة بالعرق منذ فتره طويله ,والتصقت بجسده ,ومع ذلك وبعد ثلاث وعشرين يوماً من التدريب المغلق ,كان التغيير الأكبرفي مظهره الخارجي.
كان يون تشي حالياً سته عشر عاماً حتي بشرته كان من الطبيعي أن نفترض أنها لا تزال لينه ,ولكن في هذه اللحظة ,كانت بشرته في الواقع بيضاء ولينه كما المرأة....لا ,كان تماماً مثل بشرت الرضيع الصغير ,كانت بيضاء ولينه من شأنها أن تصريف المياه. 
وجهه رفيعاً قليلاً ,خلال تعزيز قوته العميقة "الطريق العظيم بوذا"لم يجعله أكثر ذكورية ,بدلاً من ذلك أضاف جاذبيه إضافيه ولطف ,وأصبحت عينيه أكثر وضوحاً ,مثل أحجار كريمة مثالية التي كانت غارقة في الماء.
لم يتفاجأ يون تشي ولو قليلاً عندما رأى مظهره الحالي ,لقد ضغط بقوة بقبضته وشعر بقوة هائلة ودوران الحيوية من خلال جسده ,وظهر على وجهه إبتسامة واثقة ,أخرج خنجر شائع من فضاء لؤلؤة السم السماوية ,وطعن كفه.
الخنجر الحاد طعن كف يده اليسرى ,إذا كان قد إستخدم نفس الكمية القوة من قبل ,كان كفه قد تم رشه بالدماء الأن ,أو ربما كان يمكن أن يكون هناك ثقب حتي ,ولكن هذه المره يون تشي شعر فقط بأثر من الألم الخفيف ,وبعد إزالة الخنزر بقيت هناك علانة بيضاء فقط على راحت يده ,حتي الطبقة الخارجية من الجلد لم تخترق.
"الأن هل تؤمن بقوة "الطريق العظيم بوذا"؟" سألت ياسمين بلطف. 
قال يون تشي "إنه حقاً يستحق أن يكون المجلد السماوي المحرم ,لقد تجاوجت العتبة ,إلا أنه حقق بالفعل نتائج مذهلة ,إذا استمررت بهذا المستوي من التقدم ,اعتقد أنه في غضون شهر واحد ,يمكنني أن أدخل رسمياً في المرحلة الأولي ,وفي ذاك الوقت ,حتى لو لم تزداد قوتي العميقة ,أنا متأكد من أنني قادر على هزيمة مورنغ يي!".
القوة المذهلة التى ملأت جسم يون تشي جلبت له هذا الشعور بالثقة.
ياسمين مع جو من حكيم بالغ ,قالت "ستتوقف مؤقتاً عن التدرب في برج التجميع العميق حالياً ,قوتك العميقة أخترقت عالماً عظيم الأن ,لذلك سوف تحتاج إلى فترة من الوقت لتعتاد على ذلك". 
عندما اكتشف يون تشي من ياسمين أنه قد أقام فو غرفة التدريب العميقة لأكثر من عشرين يوماً ,هو تفاجأ قليلاً ,بعد النظر إلى فضاء لؤلؤة السم السماوية ,أكتشف أنه قد أستهلم تماماً كل الحصص التي كان قد أعدها من قبل ,نظر يون تشي إلى بطنه ,والتي كانت مسطحة من الجوع ,وقام بارتداء مجموعة جديدة من الملابس ,وترك غرفة التدريب العميق...بعد كل شيء ,هو كان فقط في عالم الحقيقي العميق ,بعيداً عن عالم حيث يدهم من الطاقة العميقة ,هو لن يحتاج لتناول الطعام أو الشرب لفترة طويلة.
ولكن الان هو كان في عالم الحقيقي العميق ,والأان سيكون في النهاية قادراً على القيام بشيء مع جسم التنين النار من عالم الإمبراطور العميق...على سبيل المثال مع قوته العميقة الحالية ,هو ربما سيكون قادر على الصمود أمام حبوب دم التنين مصنوعة مع كميات صغيرو من دم التنين.
بخلاف دم التنين ,أربع انواع من الأأعشاب ونوع من الكريستال الثمين كان مطلوباً لصناعة حبوب دم التنين ,وقد وجد كل الأعشاب الأربعة من خزينه فرع طائفة شياو ,ولكنه كان لا يزال ينقصة الكرستال السماوي. 
يجب أن يكون قادر على شرائه من "نقابة القمر الأسود التجارية"... كان يون تشي يفكر بثهة بالثروة الحديثة ,لأنه كان قد سرق خمسين ألف عمله عميقة أرجوانية.
خرج من غرفة التدريب العميق وذهب من الطابق العاشر إلى الطابق الأول ,تماماً كما أخذ يون تشي خطوة لخارج برج التجميع العميق ,ظهر شاب يمشي ببطء من بعيد.
كان الشاب يرتدي رداء أسود ,وكان يبدو أنه في نفس عمر وأرتفاع يون تشي ,كان وجهه بارداً ,وكان لديه حاجبان سميكان أسودين مثل أثنين من السيوف الحادة المائله ,وكانت نظرته هادئه مثل بركة من الماء من دون أي تموجات من الحركة.
سقطت نظرة يون تشي على جسده ,وأرتفع جفنه قليلاً. 
كان هذا الشخص متعجرفاً جداً...ومليئاً بالغطرسة ,وعادة ما تقدم الغطرسة في سلوك واحد مثل سلوك :العينين أو الأفعال أو اللغه ومع ذلك لن يتمكن المرء من أكتشاف أثر الغطرسة من المظهر الخارجي ,لأن هذه الغطرسة الجوية كانت متأصلة بالفعل في عظامة.
مشي من أمام يون تشي دون أن يعطيه لمحة واحده ,حتي زاوية عينيه لم تتحرك ,لأنه تصرف تماماً كما لو أم يون تشي لم يكن موجوداً ,بعد المرور من أمامه إلتفت يون تشي ببطء وشاهد الصورة الظلية للشاب بينما وقع في تفكير عميق...
في هذا السن ,وتلك الهالة الخانقة من الطاقة العميقة التي أطلقها عمداً من جسده ,جنباً إلى جنب مع القوة النارية الحارقة....
دون شك ,كان هذا الشخص الأول على الترتيب السماوي العميق ,الذي كان أيضاً أبن سيد عسيرة حرق السماء...فين جوشن!
كان سيكونغ دو قد قال أنه كان رجلاً متعجرفاً للغاية ,والأن يبدو أن هذا التقييم لم يكن مبالغا فيه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة :Mohamed Ali
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 10 تعليقات:

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger