صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

8 أغسطس 2017

الفصل 144 – الآلهة, الآلهة

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


الفصل 144 – الآلهة, الآلهة


"أخر كرستال شيطان الدم المشتعل تم شراؤه للتو من قبل ذاك الشاب" 
الرجل العجوز جلس هناك مع اليشم الزهري ولم ينظر حتى ,ولكن فجأة توقف ترك اليشم الزهري ,وأمال رأسه فجأة ونظر إلى المرأة ذات الملابس البيضاء خلف الخادمة مع تعبيرات من الصدمة ,وبعد ذلك وقف جسده كله من مقعدة كما لو كان قد صدم من الكهرباء ,وكان سلوكه أيضاً يحتوي على إحترام خاص "العملاء الموقرون ,يرجى أن تغفري لهذا الرجل الفظيع قليلاً عن سلوكة الفظ ,كان هناك بالفعل قطعة واحدة من كريستال شيطان الدم المشتعل في المخزن ,ولكن تم شراؤه فقط الان من قبل ذاك الشاب".
"لا أستطيع أن أساعدكم ,العملاء الكرام ,أنا أسف جداَ ,أرجوا أن تغفري لي....ماذا عن ترك العملاء الكرام وراءه بصمه أنتقال صوت؟ إذا وصلت شحنة أخرى من كرستال شيطان الدم المشتعل ,نحن بالتأكيد سنبلغكم أولاً"
كان سبب في تغيير تصرفات المفاجأة للرجل العجوز بسيطاً جداً ,كان ذلك لأنه كان قد بحث بشكل عرضي عن قوة هذه المرأة العميقة وأكتشف فعلاً أن هالتها العميقة وطاقتها كانت واسعا مثل البحر ,مما يجعل من المستحيل العثور على حدها بدون أدني شك ,كانت القوة العميقة لهذه المرأة أمامه على الأقل عالم كبير أعلى منه ,كيف يمكن أن لا يصدم؟

رؤية هذا الرجل العجوز أصبح فجأة محترماً وحتى القليل من الرعب ,موقف الخادمة أيضاً أصبح أكثر أحتراماً بكثير ,تماماً كما كانت على وشك أن تتحدث ,الصورة الظلية البيضاء أمامها أومضت ,وأختفت المرأة ذات الملابس البيضاء مثل الشبح أمام عينيها.
غادر يون تشي نقابة القمر الأسود التجارية وعاد إلى قصر الرياح الزرقاء العميق من خلال نفس الطريق ,ولكن خطاه لم تكن سريعة كما كانت من قبل ,مشي في وتيرة بطيئه وعلى مهل ,وفي الوقت نفسه ,كان يراهن مع ياسمين.... "أراهن أن الجنية الصغيرة من قبل ستأتي على الفور للبحث عني".

"هيا؟ تبحث عنك؟ من أين لك بكل هذه الثقة؟ مع مستواها ,هي لن تعطيك أكثر من لمحة واحدة".
"هل تريدين أن تتراهني معي على ذلك؟"
"أنا لا أصدق ذلك"
تماماً كما أنهت ياسمين من كلامها  ,ظهرت عاصفة من الرياح الباردة هبت على جسد يون تشي ,كان المشهد أمامه غير واضح للحظة عندما رفرفت الملابس البيضاء ,ظهرت المرأة مع الحجاب الثلجي أمامه مثل الوهم ,وزوج من العيون الجميلة تحدق بشكل عاطفي في وجهه ,وقد جذبت لحظة ظهورها نظر يون تشي ,لأن كل شيء من حوله ,حتى السماء والارض فقدت ألوانها في المقارنة.
"بيع لي كرستال شيطان الدم المشتعل ,سأدفع ضعف السعر".
كان صوت المرأة ناعماً جداً ,ولكن شعور الجليد البارد تغلغل من خلال الليونه ,البرد إخترق مباشرة نخاعه العظمي مع القمع لا يقاوم داخل البرد ,إذا كان يون تشي مجرد متدرب عادي من عالم الحقيقي العميق ,لن يجرؤ حتى على إتصال الأعين معها ,لن يجرؤ على رفض طلبها على الإطلاق ,وقد يعطيها بطاعة كرستال شيطان الدم المشتعل بكامل إرادته الحرة...
لأن هذه القوة والتي كانت على بعد نصف خطوة عن عالم الإمبراطور العميق ,لم يكن شيء متدرب من عالم الحقيقي العميق يمكن أن يقاومها.
ولكن يون تشي بوضوح لا يمكن تصنيفه على أنه "متدرب عادي من عالم الحقيقي العميق" ,هو لم يتهرب من نظرتها من الخوف ,بدلاً من ذلك كان يحدق فيها مباشرةً دون أي قيود ,كشفت نظراته عن تقدير ولك لم يكن متفاجأ ,بعد لحظة هز رأسه وقال ببطء "أنا بالتأكيد غير راض في بيع شيء أشتريته للتو بضعف السعر ,ولكن أنصحك بعدم محاولة شراء هذا ,سم الجليد التي أنت مصابا به هو ببساطة شيء لا يمكن بكرستال شيطان الدم المشتعل تبديده". 
كان هذا الضاب أمامها فقط في عالم الحقيقي العميق ,ولكن تحت إجبارها مع قوتها التى كانت على بعد نصف خطوه من عالم الإمبراطور العميق ,هو في الواقع لم يكن خائف ولو قليلاً ,وكان غبر مثقل تماماً ,فاجأ هذا السلوك المرأة ذات الرداء الأبيض قليلاً ,وكلماته الأخيره جعلت حواجبها تتجعد قليلاً "كيف تعرف أنني كنت مصابة بسم الجليد؟".
إبتسم يون تشي بخفة ,وقال على مهل "ليس فقط أنا أعلم أنك قد أصبت بسم الجليد ,أنا أعلم أيضاً أن سم الجليد الذي أصبت به هو سم المنشأ(الأصل)! إذا لم يكن تخميني خاطئ ,يجب أن تكوني قد خضتي معركة مع وحش سمة الجليد قبل أيام قليله ,وليس فقط أن هذا الوحش العميق له سمة الجليد ,كان له أيضاً سمة السم القوية جداً ,لقد قتلتي هذا الوحش العميق ,ولكن في لحظاته الأخيرة أصابكِ بالسم".
المرأء ذات الملابس البيضاء "....."
"وأعتقد ,أن مع قوتك العميقة والتي هي على بعد نصف خطوة عن عالم الإمبراطور العميق ,أن السم من وحش الجليد السام العميق هذا لا ينبغي أن يأثر بكِ على الأطلاق ,ومع ذلك يجب أن لا يكون لديكِ الكثير من الخبرة مع الوحوش السامة العميقة عاليه المستوي ,من المفيد أن تعرفِ أن العديد من جوهر العميق لوحوش السم سوف تولد نوعاً من "سم المنشأ" ,وسم المنشأ هذا هو مصدر لجميع السموم الأخرى ,وأيضاً مصدر حياتها ,سميته هي مخيفة ولا تقارن حتى في حالة أنه أصيب به ,فأنه سوف يموت تلقاياً".
"إلا إذا كان على وشك الموت ,لن يطلق سم المنشأ ,يجب أن يكون وحش الجليد السام الذي قاتلتيه كان موته يلوح في الأفق وإطلق بايساً سراح سم المنشأ ,وأنا أخمن أنكٍ قد أفترضتِ أنه كان مجرد سم عادي ,لذلك كنتِ لا تأخذينه على محمل الجد ,وبمجرد أن أدركتِ انه كان من المستحيل قمع هذا السم ,كنتِ تفكرين في البحث عن كرستال شيطان الدم المشتعل لتبديده".
كشف المرأة ذات الملابس البيضاء عن تعبيرات من الصدمة للحظة ,لأن كل شيء قاله يون تشي كان صحيحا! للغاية.
قبل سبعة أيام ,كانت قد قاتلت بالفعل وحش جليد سام عميق وقتلته ,وتمكن من أصابتها بالسم قبل وفاته ,وبعد ذلك وقعت إنفجارات السم بسرعة ,وقوتها العميقة الوفيره يمكنها فقط قمعه بالقوة ,ولكن كانت فير قادرة تماماً على تبديد ذلك ,كانت هذه النقطة هي السبب في أنها بدأت في البحث عن كرستال شيطان الدم المشتعل.
والتي يمكن أن تبدد كل أنواع سموم الجليد...وفي سفرها وحدها ,لا أحد يعرف شيئاً عن حالتها ,ولكن كل شيء قد تم وصفه من قبل الشاب أمامها ,حتى أنه وصف قوتها العميقة دون خطأ واحد. 
"ماذا تكون؟" تغيرت نظرة المرأة ذات الملابس البيضاء عن يون تشي ,ولم تستخدم نفس النظرة التى إتسخدمتها أمام متدرب من عالم الحقيقي العميق.
لواحدة على بعد نصف خطوة عن عالم الإمبراطور العميق ,مع قوة عميقة قوية بما فيه الكفاية ليتم الإعتراف بها من العشرة الأوائل في إمبراطورية الرياح الزرقاء وذروة المتدربين ,بحذر قالت لمتدرب من عالم الحقيقي العميق "ماذا تكون؟" ,يمكن للمرء أن يتخيل فقط مدى المتعة التي يجلبها هذا الشعور ,كشف يون تشي عن إبتسامة غامضة ,وقال "إسمي يون تشي ,وأنا فقط تلميذ عادي من قصر الرياح الزرقاء العميق....بالإضافة إلى ذلك ,لدي هوية أخرى ,أنا أيضاً طبيب عبقري".
"بالنظر إلى أعراض سم المصابة به ,يمكنك إستخدام فقط حولي ثلث قوتك العميقة العمتادة ,مع قوتك العميقة التي لا تصدق ,سيكون هناك يوم عندما يذوب سم المنشأ في جسدك ,ولكن قد يستغرق عشرين أو ثلاثين عاماً لذلك أن يحدث ,في هذا الوقت ,قوتك العميقة لن تزداد على الأطلاق ,وسوف تكونين قادرة على الإستفادة الكاملة بثلث قوتك العميقة فقط".
"أما بالنسبة لسم المنشأ هذا ,فإنه ببساطة لا يمكن تبديده من قبل كرستال شيطان الدم المشتعل ,على العكس من ذلك ,أنتِ تتدربين على الفنون العيقة سمة الجليد ,وكرستال شيطان الدم المشتعل يحتوي على تراكم غني من النار المتطرفة ,إذا كنتِ تستهلكين كرستال شيطان الدم المشتعل شيء سيئ سيحدث ,فمن المرجح جداً أنه سوف يضر بأوردتك العميقة الخاصة بجروح....أو حتي يضر بها بشكل دائم".
وأضاف "لقد قلت كل شيء يحتاج أن يقال ,إذا كنتِ لا تزالين تريدين الحصول على كرستال شيطان الدم المشتعل هذا ,يمكنك الذهاب والبحث عنه في مكان أخر ,لمصلحتك أنا لن أبيع كرستال شيطان الدم المشتعل هذا إليكِ...بغض النظر عن مقدار المال الذي تقدميه".
بعد أن إنتهي يون تشي من كلامه ,كان ينظر لها للحظة ,ثم أخذ نصف خطوة إلى الأمام ,ومر من أمام المرأة ذات الملابس البيضاء ,وواصل السير نحو قصر الرياح الزرقاء العميق.
"كيف عرفت أنها مصابة بـ سم المنشأ؟" سألت ياسمين مع صدمة.
"بغض النظر عن السم ,الأعراض تظهر دائما على تعبير المرء ,إذا لم أستطع حتى معرفة ما إذا كانت مصابة بالسم ,أو إذا اكنت مصابة بـ سم المنشأ ,سيكون من المحرج أن أدعو نفسي طبيب عبقري" رد يون تشي.
"ثم كيف عرفت أيضاً أنها تتدرب على الفنون العميقة سمة الجليد؟".
"هذا أكثر بساطة ,تلك القوة العميقة للجنية الصغيرة مخيفة جداً أنه من الواضح أنها لم تخرج وتطارد شخصياً وحشاً عميقاً للمال ,وهذا يعني أن السبب الوحيد لذلك هو أن الوحش العميق يمتلك شيئاً مفيداً لها إلى حد كبير ,كانت مصابة بالسم الجليدي ,وبالتالي فإن الوحش العميق الذي قاتلته يجب أن يكون وحش عميق سمة الجليد السام ,ويجب أن يكون جوهر الوحش الجليد مفيداً للممارسين الذين يتدربون على الفنون العميقة سمة الجليد ,أنها تماماً مثل ذلك الوقت عندما عشيرة حرق السماء ,التي تتدرب على الفنون العميقة سمة النار ,حسدت أعضائها الأقوى لقتل تنين النار ذاك".
يون تشي شرح بصراحة عملية تفكيرة ,ولكن أهتمامه ركز تماما وراءه ,ورأى أن هذه الإلهة قد إلتفتت بالفعل ,وكان نظرات الجليد البارد قد أختفت عن وجهها.
"إنتظر!"
يون تشي سمع أخيراً الصوت الذي كان يتوقع أن يأتي من ورائه ,هو توقف عن خطاه ,وأطلق إبتسامة ,ومن ثم إلتفت بشكل طبيعي وقال "هل الألهة تريد شيء أخر مني؟"
ظهرت الحواجب الهلاليه للمرأة ذات الملابس البيضاء ,وقالت ببطء "بما أنك تستطيع أن تعرف أنني مصابة بـ سم المنشأ في لمحة ,وأدعيت أنك طبيب عبقري ,ثم هل تعرف أيضاً كيفية تبديد السم بسرعة عن جسدي؟".
وكان يون تشي في إنتظارها أن تكون هذه الكلمات بالضبط ,هو أخفي بسرعة إبتسامته وقال "بالطبع أنا أعلم ,على الرغم من أن سم المنشأ هذا مزعج للغاية ,هناك في الواقع طريقة سريعة نسبياً لتبديده ,والعلاج لن يستغرق سوى عشر أيام ,وليس لديه أي أثار جانبية....آلهة ,هل يمكن أنك تطلبين من تبديد السم منكِ؟".
بعد سماع كلمات يون تشي ,عيون المرأة ذات الملابس البيضاء أومضت ببريق ,كما أنها قالت ببطء ودون تردد "ثم سوف أضطر إلى إتعابك لتبديد السم عن جسدي ,وسأكافؤك كثيراً بعد القيام بذلك".
كشف وجه يون تشي تعبيرات عن التفاجأ ,ثم تعبيرعن التردد ,بعد فترة من الوقت ,قال أخيراً "آلهة ,ليس فقط أنكِ تمتلكين قوة عميقة قوية جداً ,أنتِ أيضاً تجسيد للملاك ,أنا فقط تلميذ عادي لقصر الرياح الزرقاء العميق ,ألستِ خائفة من أن أتأمر عن شيء ضدك؟"
"عينيك نقية ,على الأقل "أنت لست شرير "ردت المرأة ذات الملابس البيضاء مباشرةً.
بدأ يون تشي بالضحك بسعادة لأنها تتحدث عن ثقتها فيه ,وقال "حسناً , ألهة تثق في ,سأحاول تبديد السم عن جسد الآلهة ,ومع ذلك أنا تلميذ لقصر الرياح الزرقاء العميق بعد كل شيء ,وأنا لا يمكنني أن أغادرة لفترة طويلة من الزمن....ماذا عن هذا ,سأعود مرة أخرى إلى القصر العميقة أولاً ,ويمكنك أن تأني لتجديني في الغرفة رقم 101 في المساكن القصر الداخلي في الغسق ,وأعتقد أنه مع قدرات الآلهة,يمكنها تجاوز الحارسة في قصر الرياح الزرقاء العميق ينبغي أن يكون سهلاً ,أيضاً ,بيوت تلاميذ القصر الداخلي هادئة جداً ,لذلك هي أيضاً مكان جيد للآلهة لترتاح".
لم تتحدث المرأة ذات الملابس البيضاء ولم تنظر إلى يون تشي ,بسرعة طارت في السماء وأكمامها ترفرف لأنها أختفت فجأة من خط بصر يون تشي.
أيه؟ غادرت بهذه الطريقة؟
اللعنة! تركتني تماماً بهذه الطريقة؟
إذا كانت تريد المغادرة ,على الأقل قولي شيئاً!!
ضغط يون تشي على أسنانه بينما يحدق في الصورة الظلية الجميلة التي أختفت في السماء.
هل هذه الجنية الصغيرة أعتقدت أنني كنت أخدعها؟
أه ,أياً  كان....
هز يون تشي رأسه ,وعاد إلى قصر الرياح الورقاء العميق.
مر عبر القصور الخارجية والمتوسطة ودخل للقصر الداخلي ,ومشي مباشرةً نحو فناءه ,رفع يون تشي يده قليلاً ,ثم دفع باب منزله ليفتح.
تماماً كما أخذ خطوه إلي الداخل ,كامل جسدة جمد على الفور.
لأنه أمام نافذة الخيزرات في منزلة ,ترتدي ملابس ثلجية وأمتلكت جمال خلاب ,وقفت صورة ظلية للمرأة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة :Mohamed Ali

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 5 تعليقات:

  1. اخير شكرا على الترجمه

    ردحذف
  2. اخيرا!!! اليوم, من الصباح الى الان كنت احدث الصفحة كل 10 دقائق تقريبا فقط لكي اشاهد الفصل!!!! متى موعد الفصل القادم ؟ ارجو الرد وشكرا للترجمة الرائعة

    ردحذف
  3. جااااااااااه وش ذا الحظ😂

    ردحذف
  4. شكرا على الفصل و هل هناك فصل اخر يا بطل حماسسسسسس

    ردحذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger