صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

11 أغسطس 2017

الفصل 148 – يوم المعركة المنسقة

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


الفصل 148 – يوم معركة المنسقة



"ذئب...السماء....القاطع....هاااه!!!"
مع هدير متفجر ,موجة هائلة مثل البحر تم تفجيرها فجأة من سيف أفرلورد الثقيل , وعلى الفور إهتز الفضاء المحيط والهواء وإنقسم بقوة ,لحظة إنخفاض السيف الثقيل إلى أسفل ,صورة وهمية لذئب أزرق يرتعش نحو السماء أومضت للحظة وراء يون تشي....
بووم!!
ضرب السيف الثقيل الأرض ,وهاجم غرفة التدريب العميقة التي كانت مقاومة للطاقة العميقة بشكل كبير ,وانتشرت شقوق واسعة لا تعد ولا تحصى بسرعة للغاية حيث أن كميات كبيرة من الصخور المفتته تناثرت في الهواء.
سحابة سميكة من الغبار غطت غرفة التدريب بأكملها في لحظة...إذا لم يكن هناك حماية قوية من الطاقة العميقة في هذا المكان ,مع هذه الضربة الواحدة غرفة التدريب العميقة بأكملها قد تحطمت إلى قطع.
"ن...نجحت!!" يون تشي تشبث بالسيف الثقيل وجلس على الأرض ,وكان يلهث بشدة ,ولكن كانت الإثارة المتطرفة تملئ وجهه "وأخيراً....أخيراً نجحت في تنفيذ ذئب السماء القاطع!"
كانت ياسمين تعتقد في الأصل أن يون تشي كان يحتاج إلى شهر واحد لفهم المرحلة الأساسية لـ مجلد إله السجون سيريوس وأن هذا كان حده بالفعل ولكنها لم تتوقع أن يون تشي سيفهم تماماً المرحلة الأساسية للفن ,وحتى أنه كان قادر على تنفيذ الأسلوب الأول للسيف "ذئب السماء القاطع" ضمن هذه الفترة الزمنية ,بخلاف الاوقات التي غادر فيها أحياناً غرفة التدريب العميقة لم يترك يون تشي السيف الثقيل من جانبة.
حتى أنه حمل السيف الثقيل على ظهره عندما كان نائم ,وعندما كان يتدرب على السيف الثقيل ,كان شديد القسوة على نفسه ,وفي كل مرة كان عليه أن يتدرب إلى حد أن أصابعة لا تقدر على التحرك...في البداية ,هو كان يستريح عشر مرات في اليوم الواحد ,وبعد ذلك إنخفض عدد المرات ,كما أصبح السيف أوفرلورد الضخم أخف وزناً وأكثر رشاقة بين يديه ,والرياح القوية الناجمة عن أرجحة شفرته الثقيلة كانت أكثر إستبدادية من ذي قبل.
سحابة الغبار في غرفة التدريب العميقة لم تتفرق حتى بعد مرور فترة طويلة ,ووراء سحابة الغبار ,نظرت ياسمين بصمت في الصورة الظلية لـ يون تشي مع عينيها التي كانت مليئة بالفعل ببريق الدموع....كانت هذه اللحظة بالذات السبب في تدريب يون تشي على الطريق العظيم بوذا بإندفاع ,وحتى علمته مجلد إله السجون سيريوس...
في وقت سابق ,عندما أطلق يون تشي بنجاح "ذئب السماء القاطع"...أرجحة سيفه ,هديره ,ملامحة ,حتى الصوت الناجم من تحرك السيف الثقيل...كان مشابه جداً ,مما ادى لها أن ترى فجأة الشخص في أحلامها...
ولكن ,المنطق قال لها بلا رحمة أن الشخص الذي أمامها حالياً ليس شقيقها ,لن يظهر شقيقها مره أخرى.
هجوم "ذئب السماء القاطع" أفرغ قليلاً كل قوة يون تشي العميقة ,جلس على الأرض ولم يستيقظ لفترة طويلة ,وفي هذه اللحظة ومض يشم إنتقال الصوت في فضاء لؤلؤة السم السماوية وفجأة ورد صوت لان شيرو في عقله.

"الأخ الأصغر يون ,غداً هو موعد معركتك المرتبة ضد مورنغ يي ,تذكر إنهاء استعداداتك الخاصة في وقت مبكر ,سيكون من الأفضل إذا أخذت بقية اليوم لترتاح ,وفي وقت مبكر من صباح الغد ,سوف أذهب إليك وأدعمك".
صوت لان شيرو تسبب لـ يون تشي بفتح فمه على نطاق واسع...غداً؟ 
غداً هو موعد معركته المرتبة ضد مورنغ يي؟
عندما يركز المرء على التدريب ,كان من الصعب إدراك تدفق الوقت ,وفي بعض الأحيان ,عندما يدخل المرء حالة التأمل ,بضعة أيام من الوقت سوف تمر بسرعة دون إدراك ذلك ,منذ المرة الأوله لدخول يون تشي غرفة التدريب العميقة ,مرت ثلاث أشهر كاملة.
خلال هذه الأشهر الثلاثة ,غير الوقت الذي خرج فيه مرة واحده عندما إلتقى بالجنية الصغيرة وواجه "الحادث" ,هو قد أمضى أساساً بقية الوقت في غرفة التدريب العميقة.
يمكن القول أن ثلاث أشهر هي فترة طويلة من الوقت ,ولكن يمكن القول أيضاً أنها قصيرة أيضاً ,وفي هذه الأشهر الثلاث ,كانت النتائج التي تحصل عليها كبيرة إلى حد ما.
كان قد تدرب على الطريق العظيم بوذا ومجلد إله السجون سيريوس ,وكان قد تسبب في إصلاح كامل في جسده.
(الإصلاح الكامل للجسد = الولادة من جديد) 
ومنذ أن الغد كان موعد المعركة المرتبة ,يون تشي بطبيعة الحال لن يستمر في التدريب ,كان راضياً بالفعل عن إتقانه الأسلوب الأول للسيف من مجلد إله السجون سيريوس ,وبعد أن تعافى قليلاً مع قدرته على التحمل ,غير ملابسه وغادر برج التجميع العميق ,وعاد إلى مكان إقامته وقفز على السرير ونام.
قبل نصف شهر ,وصلت طاقته العميقة بالفعل إلى ذروة المستوى الأول من عالم الحقيقي العميق ,وحتي في نومه تنمو طاقته العميقة تحت الهدوء نجح في إختراق هادئ إلى المستوى الثاني من عالم الحقيقي العميق.
وخلال فترة إقامته في غرفة التدريب العميق ,لم ينم يون تشي سوى أربع إلى ست ساعات يومياً ,ومع ذلك هذه المرة , هو نام من الظهر حتي صباح اليوم التالي ,واستيقظ فقط بسبب دق الباب.
"الأخ الأصغر يون ,هل أنت هنا؟" 
استيقظ يون تشي بسبب دق الباب ,كان قد نام بشكل استثنائي ,وبعد استيقاظه ,عقله وروحه منتعشة للغاية ,أمال خصره وبعدها قفز من السرير ,ارتدى مجموعة من الملابس وذهب لفتح الباب.
كانت لا ن شيرو تقف خارج الباب بحماس مع إبتسامة خفيفة ,وفي يديها كان صندوق غداء كبير ,والذي كان يبعث رائحة لذيذة.
"واو! ماهذا؟ رائحته جيدة جداً!" في هذه الثلاث أشهر ,كان يون تشي يتناول أنواع مختلفة من الحصص الغذائية المجففة ,وعلى الرغم من أنه لم يكن يشعر بالإنزعاج من هذا ,هو كان مثل مدمن المخدرات بسبب رائحة الطعام أمامه ,وإرتجفت معدته بالكامل.
"الإفطار الخاص بك" لان شيرو إبتسمت ورفعته أمام عينيه.
وفتحت صندوق الغداء ,وظهرت أربع أطباق رائعة وحساء أمامه ,تفيض بالرائحة الطازجة ,منذ أن غادر عشيرة شياو ,أكل كل ما يمكنه ان يجده في البرية للنصف الأول من السنة ,وأكل الحصص الجافة التى كانت ببساطة قادرة فقط على اسكات جوعه للنصف الثاني من السنة ,مثل هذه الأطباق الشهية لم تظهر أمامه منذ فتره طويلة.
يون تشي جلس بجانب الطاولة ,وبدأ في تناول الطعام بشراهة ,وبعد تناول بضع لقمات ,فكر فجأة في شيء ,وقال بحرج "الأخ الكبرى ,هل أكلت افطارك؟" 
لان شيرو أبتسمت قليلاً ,وأجابت "لقد أكلت بالفعل ,خذ وقتك انها الثامنة صباحاً فقط ,لا يزال هناك ساعتان حتى وقت المعركة"
بدا يون تشي مثل الذئب الجائع وانقض على الطعام مرة أخرى.
مع يدها التي اراحت ذقنها ,لان شيرو نظرت في صمت في سلوكه الشبيه بالطفل ,وابتسمت دون وعي بخفة ,وفي أقل من نصف ساعة يون تشي قد انتهى بالفعل من وجبته مع عدم ترك حتى قطعة صغيرة ,إتصلت أعينهما وسألت لان شيرو مع ابتسامة "هل كان لذيذاً؟"
"أوه ,كان جيداً جداً ,يبدو أنه يمكن مقارنته مع الطعام الذي تعده عمتي الصغيرة" يون تشي ربت على بطنه وقال برضى.
"ثم هذا جيد" لان شيرو أمالت رأسها كما أظهرت حواجبها تلميحاً من الراحة والفرحة.
التغير الطفيف في تعبيراتها نبه يون تشي ,ثم قال "الأخت الكبرى ,هل أنتي من أعد هذه الاطباق شخصياً؟" 
"نعم" قالت لان شيرو مع ابتسامة "من الجيد أنها تناسب ذوقك ,ولكن عندما كنت تأكل ,كنت حقاً تبدو وكأنك طفل صغير".
"أنا بالفعل سبعة عشر عام ,كيف أبدو طفلاً!؟" يون تشي رفع رأسه مع تلميح من الغضب الضحل ,وجه نظره إلى عيون لان شيرو الجملية "الأخت الكبرى ,أنتي جميلة جداً ولطيفة ,ومع ذلك كنتِ قادرة على الطهي بشكل جيد كذلك....أتساءل اي رجل ,الذي هو محظوظ بما فيه الكفاية حتى يضرب بالبرق من قبل السماوات العالية ,الذي سيحصل على صالحك في المستقبل...همم ,هل أنت حقاً لن تنظري للرجال المتزوجين ,والذين هم أيضاً أصغر منك؟"
"ها أنت تبدأ من جديد" لان شيرو أعطته نظرة عاجزة "إذا كنت تجرؤ على مضايقة أختك الكبرى مرة أخرى ,أنا لن أعد لك الطعام في المستقبل".
في لحظة ,أظهر يون تشي تعبيرات من التعجب وأبتسم  "أه...بعبارة أخرى ,طالما أنا لا أضايقك ,سوف تعد الأخت الكبرى الكثير من الطعام لي في المستقبل؟".
"ذلك يعتمد على أدائك" لان شيرو ابتسمت بخفة ,وداخل أفعالها , قامت دون وعي بالقليل من سحرها اانثوي ,أخذت مجموعة من الملابس الحريرية البيضاء النظيفة من خاتمها المكاني ,ووضعتها أمام يون تشي "هذا هو الزي التدريب الذي جهزته لك في وقت سابق ,يجب أن يتناسب بشكل جيد مع جسدك ,صنع هذا الزي بطريقة خاصة ,ليس فقط أنه يمكنك التحرك بارتياح ,كما أن لديه درجة معينة من صد الهجمات ,أرتدي هذا قبل مباراتك مع مورنغ يي".
عندما أخذ يون تشي الزي ,هو لم يلبسه على الفور ,بدلا من ذلك ,هو أستنشق رائحة الخفيفة على الملابس ,على الرغم من أنها كانت باهتة ,كانت الرائحة مألوفة ,كما كان العطر لطيف ونفس رائحة جسد لان شيرو ,أبتسم وقال "هل الأخت الكبرى هي من قامت بصنع مجموعة ملابس التدريب لي كذلك؟"
تحولت تعابير لان شيرو الجليدية البيضاء ,وكشفت عن أحمرار طفيف وملامح الاحراج ,تجنبت نظراته ,وقالت "هذه هي المرة الاولى التى أصنع فيها ملابس للرجال ,لذلك أنا لست متأكده حقاً ما إذا كانت جيده عليك....على أى حال حاول ارتدائها".
بعد أن قالت ذلك ,إلتفتت لان شيرو وجعلت ظهرها أمامه ,وبالنظر إلى ظهر لان شيرو ,بدأ يون تشي يبتسم قليلاً كما بدأ شعور بالدفء بالأرتفاع في قلبة ,ومع أسرع سرعة ممكنه ,خلع الملابس التي كان يرتديها ,وغيرها إلى زي التدريب الذي أعدته لان شيرو شخصياً.

"الأخت الكبرى ,لقد انتهيت".

إلتفتت لان شيرو مره أخرى لمواجهته ,وعندما رأت يون تشي الذي أرتدى زي التدريب الأبيض ,ظهر بريق غريب فجأه في عيونها الجميلة ,بالمقارنة قبل ثلاث أشهر ,كان يون تشي أطول قليلاً الآن ,وعندما خاطت لان شيرو الزي ,أخذت هذه النقطة بعين الإعتبار ,وبالتالي فإن زي التدريب يناسب تماماً مع جسده ,ولكن يكن هناك حتى شعور واحد بالانزعاج.

ولكن في هذه الأشهر الثلاث ,لم يكن أرتفاع يون تشي الذي تغير ,في إصلاح جسده الناجم عن الطريق العظيم بوذا ,عينه ,الجلد ,الهالة ,ومزاجه خضع لتغيير طفيف ,وكانت نظرته الأن أكثر عمقاً ,مع مجرد نظرة بسيطه ,كان كما لو أنه يمكن أن يرى السماء المرصعة بالنجوم لا حدود لها.

وفي خضم الدفء في ابتسامته كان هناك شعور غريب لا يوصف ,وأظهر وجهه الناضج سحراً غير طبيعي...لقد رأت عدداً لا يحصى من الرجال الوسيمين ,قلبها لم يتأثر من قبل أي من مظاهرهم ولكن عندما نظرت إلى يون تشي الحالي ,رؤيتها له بشكل واضح ,قلبها بدأ بالخفقان بقوة.

أمالت بسرعة نظرها قليلاً إلى الجانب ,ومع لطف مفرط قالت "يناسبك بشكل جيد ,و....يبدو رائعاً حقاً"

رفع يون تشي ذراعيه ,وشم رائحة العطر على أكمامه ,وقال مع أبتسامة "هذه هي مجموعة الملابس التي صنعتها الأخت الكبرى شخصياً ,أنا بالتأكيد سأعتز بها جيداً...شكراً لك أختي الكبرى".

"إذن....كيف ستشكرني؟" جفون لان شيرو إنحنت.

"حسناً ,أسمحوا لي أن أفكر" يون تشي رفع رأسه ,وذهب في أفكار عميقة ,ثم ابتسم فجأة ,وقال "أولاً ,الأخت الكبرى أغمضي عينيك".

(الفصل أنتهي لمن هم تحت 18 بالفعل)
"همم؟" جفون لان شيرو الجميلة انكمشت ,وبعد ذلك أغلقت بطاعة في انتظار "شكر" يون تشي ,هي كانت خمنت أن يون تشي كان سيعطيها مفاجأة ,الفتيات بغض النظر عن شخصياتهن ,سوف تتطلع دائماً إلى الأشياء مثل "المفاجآت" دون أن تفشل.

لقد أغلقت عينيها فقط وشعرت برائحة رجل مألوف تقترب فجأة ,ثم بعدها زوج من الأيادي التفت فجأة حول خصرها ,قبل أن تتمكن حتى من الرد ,في لحظة شفاهها قد قبلت بالفعل ,ورائحة سميكة من الرجال جاءت من تحت أنفها.

"مم!"

لان شيرو فتحت على الفور عينيها واسعاً ,تصلب جسدها الجميل فجأة كما تشتت تفكيرها تماماً ,ثم بعد ذلك كانت تكافح غريزياً ,وصوت يشبه صوت حيوان صغير مصاب تسرب من فمها ,ولكن يون تشي كان يعانقها بإحكام ,وكان نضالها الضعيف في الأساس ليس كافياً للهرب من أحتضانه.

وكان الشعور بالملمس الدافئ على شفتيها أكثر وضوحاً ,ورائحة الرجل الذي كان على هذا القرب الشديد منها قد أثر على قلبها ,مما تسبب في خفقانه بشكل غير منتظم ,والقوة في جسدها فرقت ببطئ ,وصراعها أصبح أضعف وأضعف ,قبل أن ترفع أيديها الصغيرة وكانت على وشك ان تدفع على صدر يون تشي ,هي تدلت بلطف إلى الأسفل ,وجسدها تجمد ولم تعد تجرؤ على التحرك ,وأخيراً بدأت عينيها بالإنغلاق ببطء.

كان رد فعل لان شيرو تسبب أيضاُ في اختفاء التوتر في قلب بون تشي ,وظهر تلميح من ابتسامة متلألئة على زواية شفتيه ,لم يعد راضياً عن الإتصال البسيط بين شفتيهم ,بدأ يمتص بشجاعة شفاهها مثل البتله الحساسة.

تسبب هذا العمل العدواني الغازي لـ لان شيرو في التنفس بشكل غير منتظم ,وقصف ضربات قلبها أصبح أكثر حمومية ,هي التي ليس لديها خبرة سابقة في هذا ,كانت غير متأكدة أساساً كيفية الدفاع ضد تقدمه ,كان لسان يون تشي طويلاً وبسهولة تجاوز مجموعة أسنانها التى تشبة اليشم ليلمس أخيراً لسانها اللين الناعم.

"أممم..." جسد لان شيرو كما لو ان كامل جسدها أصيب بالكهرباء ,دخلت خيوط رقيقة من اللعاب العطر فم يون تشي ,وكان ذا طعم حلو بشكل غريب ,مغرياً له أن يقوم بأكثر من ذلك ,عقد يديه بإحكام على خصرها كما أمه تعدى على كل ركن من فمها.

لان شيرو فتحت قليلاً عينيها.

نظرتها غير واضحة ,وكانت تتنفس بشكل كبير ,تحت تقدم يون تشي العدواني على نحو متزايد ,هي أمتدت رقتبها الحساسة إلى الأعلى ,من تراجعها اللاوعي إلى ردها اللاوعى الهادئ ,والهواء الساخن الذي تتنفسه قد هبط على وجه يون تشي ,وقد بدأت درجة حرارة جسدها في الإزدياد ,دون علهما كانت ذراعيها النحيلة ملفوفة بإحكام حول جسد يون تشي.

وبعد ذلك احدى يدي يون تشي تركت بهدوء خصرها النحيل ,وسقطت على نحو غير صحيح على صدريها الشاهقين الحريريين ,والإستيلاء على التلتين الممتلئة من الليونة ,هو بدأ بفركها بلطف من خلال ملابسها الرقيقة.

"أه.."

تسبب التحفيز القوي على جسد لان شيرو المتجمد ,على فتح عينيها الجميلة باتساع لأنها فجأة أصدرت أنين قصير ,أاتعدت جثتها على الفور من أحتضان يون تشي في حالة من الذعر ,حيث رفعت يديها لتغطية جزء من جسدها الذي تم انتهاكه ,وعينيها كانت ضبابية ,وكان تعبيرتها حمراء ,وكان شعرها في فوضى طفيفة كما أنتشر على كامل وجهها.

"الأخت الكبرى ,أنا..." رجع عقل يون تشي على الفور ,وأدرك أنه قد أنتهكها فجأه ودون سابق أنذار.

"أنت..." لان شيرو عضت شفتيها ,ولم تجرؤ على النظر في يون تشي ,بغض النظر عن ما فعله ,هي لم تتمكن من قمع حماسة قلبها.

"ر...رجل سيء!" كانت قد أرادت في الأصل أن تحاضر يون تشي ,ولكن اللحظة التي بدأت فيها بالحديث ,والوضع الذي يشبه الشجار بين الفتاة وعشيقها الخاص تسبب بتحول وجهها بأكمله للأحمر ,كما لو أنها تهرب من معضله صعبة ,هي خرجت على الفور من الغرفة.

"الأخت الكبرى ,انتظريني".

طاردها يون تشي على عجل وأمسك يد لان شيرو الصغيرة ,حاولت لان شيرو غريزياً التحرر من قبضته ,ولكن بغض النظر عن عدد مرات المحاولة ,هي لم تكن قادرة على الحصول على حريتها ,لم يكن أمامها خيار سوى السماح له بإمساكها والسير بجانبه ,رأسها سقط إلى الأسفل ,وهي لم تجرؤ على النظر في عينيه طوال الوقت.


                                                
ملحقات
مدونة علمية بعنوان عالمك مفيدة جدا انصحكم بالاطلاع عليها
                           اضغط هنا 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة :Mohamed Ali
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 12 تعليقًا:

  1. ههههههه هاذا افضل فصل شفته من الروايه حتى الان ههههههههههههههههه شكراااااااااااااااااااا على الترجمه و +18 اخذ نصف الفصل ههههههههه ههههههههههههههههه

    ردحذف
  2. شكرا على الفصل الرائع

    ردحذف
  3. 😆😆😆😆😆😆😆😆😆

    ردحذف
  4. شكرا ع الترجمة الجميلة بانتظار القادم

    ردحذف
  5. والله انك تعرف كيف تصف الرومانسية شكلك متزوج 😋😋😋😋😋😋

    ردحذف
  6. شكرا ع الترجمة👌👌👌👌

    ردحذف
  7. وش فيهم باقي المترجمين نايمن 😑

    ردحذف
  8. شكرا على الفصل

    ردحذف
  9. شكراً على الترجمه

    ردحذف
  10. ألف شكر لك يا اخي مترجم فصل يجنن
    في انتظار باقي فصول على احر من جمر لا بل على نار بركان
    بتوفيق مع أطيب الأمنيات
    ❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀ *❀(❤‿❤)❀* ❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀
    ❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀
    ❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀❤❀

    ردحذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger