صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

30 أغسطس 2017

الفصل 165 – القتل العكسي!

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


الفصل 165 – القتل العكسي!


كان العالم كبيراً ,وكلما اجتمع بعدد أكبر من الناس ,وكلما زادت عدد الأماكن التى يزورها ,كلما زاد شعوره كيف هو صغير في الواقع ,من مدينة السحاب العائمة ,إلى مدينة القمر الجديد ,إلى مدينة الرياح الزرقاء الإمبراطورية ,إلى فيلا السيف السماوي ,لقد تم إعادة تعريف مفهوم العبقرية مراراً وتكراراً في ذهن يون تشي ,اليوم ومن دون أي أعداد ,هو جاء على إتصال مع العبقري رقم واحد الحقيقي من جيل الشباب في إمبراطورية الرياح الزرقاء ,تم تربيته وصقله ولم يكن لديه غطرسة ولا عيب.
إذا كان مثل هذا الرجل يصبح عدواً ,دون أدنى شك ,هو سيكون أكثر إثارة للخوف بكثير من أولئك الذين كانوا متغطرسين وإستبداديين.
قضى يون تشي فترة ما بعد الظهر بأكملها في رعاية إصاباته ,وكانت السماء مظلمة بالفعل بحلول الوقت الذي غادر فيه القصر الإمبراطوري ,بسبب الطفيلي المروع الذي زرع في تسانغ وانه ,لان شيرو كانت قلقة للغاية ,وهكذا يون تشي لم يسمح لها برؤيته وهو مغادر ,وغادر القصر الإمبراطوري بنفسه بينما كان يتجه نحو قصر الرياح الزرقاء العميق.
في وقت متأخر من الليل ,لم يكن هناك العديد من المارة في شوارع المدينة الإمبراطورية ,الإصابات الداخلية التى تلقاها يون تشي من هجوم لنيغ جي لم تكن خفيفة ,وعلى الرغم من انه كان يمتلك الطريق العظيم بوذا ,لم تكن إصابات يمكن أن تلتئم في فترة ما بعد الظهر ,وعندها لم يستخدم الطاقة العميقة ,ولكن أخذ وقته في المشي بدلاً من ذلك ,وعندما كان في منتصف الطريق إلى وجهته ,فجأة قام بالإنعطاف ,ومشى على مهل نحو الشرق.
توقف يون تشي فقط عندما وصل إلى حقل مفتوح حيث لم تكن هناك علامات على الناس في المنطقة المحيطة ,هو كان يحدق إلى الأمام ,وقال برفق "أخرج"...........

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger