صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

13 سبتمبر 2017

الفصل 178 – التنين البدائي أزور (1)

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


الفصل 178 – التنين البدائي أزور (1)

بعد قتل التنين الذكر الفيضانات ,وجه ياسمين تحول على الفور إلى اللون الأبيض الشاحب ,ونظرت إلى الوراء نحو موقع يون تشي مع رفرفة من فستانها الأحمر ,ثم تحول جسدها إلى سلسلة من الضوء الاحمر ,وعادت إلى فضاء لؤلؤة السم السماوية.
يون تشي رأى أن التنين الذكر الفيضانات قد لقى حتفه ,أصبح مرتاح إلى حد كبير ,وبينما كان يمضي قدماً ,وسأل أيضاً بشكل محموم "ياسمين ,هل أنت بخير؟".
وبعد فترة طويلة ,تحدثت ياسمين أخيراً مع صوت مليء بالكراهية "همف! يجب أن أكون مدينة لك في الحياة السابقة!".
كان صوت ياسمين ضعيفاً إلى حد ما ,ولكنه لم يكن يرتجف ,وهذا جعل يون تشي يشعر بالإرتياح ,وقال بنوع من الإعتذار "أنا أضررت بك مرة أخرى".
"...لا حاجة لقول أشياء لا فائدة منها ,إذا كنت ترغب في إنقاذ تلك المرأة ,تحرك أسرع قليلاً ,أنا غير قاره على ضمان أنها لم تتسمم ,من قبل سم تنين ذكر الفيضانات ,وبالإضافة إلى ذلك ,خلال الأشهر الثلاثة المقبلة ,لا تفكر حتى في طلبي من جديد".
بعد  قول هذه الأشياء ,لا يقل ياسمين أي شيء أخر ,هناك في فضاء لؤلؤة السم السماوية ,بدأت بهدوء في قمع السم الذي إنتشر مرة أخرى وحرق جميع أنحاء جسدها ,على الرغم من أن روحها لم تكن مصابة بجروح خطيرة مثل المرة الأخيرة بعد أن قتلت تنين اللهب ,إنه بالتأكيد لم يكن شعوراً جدياً للغاية الأن.
في هذه المعركة المثيرة التى تحتوي على إثنين في ذروة عالم السماء العميقة تنانين الفياضانات والخبير الذي على بعد نصف خطوة من عالم الإمبراطور العميق تسبب في أن تعاني هذا المنطقة من كارثة كبيرة ,وكانت الأرض نفسها الأن أقل من ثلاثة أقدام تقريباً إلى الأسفل...........

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger