صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

16 سبتمبر 2017

الفصل 182 – كاسر العنقاء

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


الفصل 182 –  كاسر العنقاء


كما أخمدت لهب لوتس شيطان النجم الحارق ببطء ,كان أكثر من مائتي محارب تنين حجري متفحمة وتكسرت وسقطت إلى قطع جنباً إلى جنب مع أسلحتهم ,وعاد السلام إلى المنطقة مرة أخرى حيث يون تشي بدأ بالتنفس الثقيل  و"دريب" حيث يمكن سماع تساقط قطرات العرق والدم.
ومع "بووم" سقط السيف الثقيل على الأرض ,وبجهد كبير قام يون تشي على ظهره للسماح للجنية الصغيرة بالأتكاء على كتفه "هل أنت بخير؟ هل أنت مصابه؟".
الجنية الصغيرة لم تصب بأذى ,ناهيك عن الجراح ,تلك المخلوقات لم يمكنها حتى أن تلمسها ,وعندما نظرت إلى وجه يون تشي الشاحب ,عرفت بوضوح أنه إذا لم يكن يون تشي يحميها ,هو لن يكن قد أصيب على الإطلاق ,ومائتين أو أكثر من محاربي التنين الحجري من قبل لن يكونوا قد أوصلوه إلى الحافة مثل الأن.
"ذراعك...."صدر صوت الجنية الصغيرة مع صعوبة بالغة.
كانت يد يون تشي اليسرى في ألم لا يطاق ,وعلى الرغم من أنه كان بالكاد يمكن للجنية الصغيرة أن تتنبه بالأمر ,ولكنه كان من المستحيل أستخدامها لحمل السيف الثقيل ,هز رأسة وضحك دون عناء "أنا بخير ,شفراتهم مصنوعةا من الحجارة وهي حادة ,ولكن لم أتلق سوى بعض الإصابات السطحية".
"دعني أذهب....وإلا....سوف تموت!" كان صوت الجنية الصغيرة بادراً وضعيف ,وعلى الرغم من أن جسدها كان مشلولاً وكانت هالتها ضعيفة ,كانت حواسها الخمسة على ما يرام ,صوت الشفرات الثلاثة وأخترافهم في عظامه قد رنى في أذنها ,فكيف لم تستطع أن تسمع ذلك بوضوح؟ ..........


«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger