صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

13 سبتمبر 2017

الفصل 280: مختومة

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !


الفصل 280: مختومة

بقيت الظلال متوهجة فوق المذبح الأسود كما كان لين دونغ والدلق الصغير يمشيان مباشرة من تلك الدعامة الحجرية. عندما ظهروا،  الدوامة سوداء اختفت على الفور واستعادت الركيزة شكلها البارد والصلب الجليدي. وفي وقت لاحق، الاهتزازات الفريدة التي تنبعث أيضا اختفت تماما.
 "إن الفضاء داخل العمود الحجري موجود فقط بسبب شظاياه المتبقية. والآن بعد أن اختفى جزءه المتبقي، فسوف ينهار الفضاء بشكل طبيعي. ولذلك، فإن الفضاء من قبل لم يعد موجودا ". الدلق الصغير يحدق في عمود الحجر وقال.
 "أوه". لين دونغ هز رأسه، قبل أن يسأل فجأة: "هذا الكبير يجب أن يكون قويا جدا عندما كان على قيد الحياة أليس كذلك؟"
"لست واحد من الناس القادرين على أن يصبحوا أصحاب رموز الأجداد. لقد سبق أن التقيت شخص آخر يملك رمز سلفي مختلف. وقال الدلق الصغير: "إن الادعاء بأن القوة التي يمتلكها كافية لتقسيم السماوات ستكون أقل من الواقع، لن يكون من المفيد جدا القول إنه قد يمتلك حتى القدرة على تحدي الموت".
 "مثل هذا الشخص القوي. وأتساءل ما هو نوع العدو الذي قتله. "لين دونغ تنهد سرا. واستنادا إلى القوة المرعبة التي أظهرها الرجل العجوز الأسود، ربما كان لديه حياة طويلة وممتعة. ومع ذلك، في النهاية، كان لا يزال خفض إلى مثل هذه الحياة. وقد تسببت هذه الحقيقة في تنفس الصعداء.
 وكان الدلق الصغير صامتا للحظة، قبل أن يقول أخيرا: "هذا العالم واسع ولا حدود له، وهناك دائما جبل أطول. حتى صاحب رمز الأجداد الذي لا يقهر. "
 لين دونغ هز رأسه بلطف. لم يكن هناك سبب معين، وتذكر فجأة أن المسألة المظلمة والغريبة للغاية التي رآها داخل الجناح الحجري. وربما كان هذا الشيء المرعب مرتبطا إلى حد ما بزوال هذه الشخصية القوية 
والأسطورية............

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك تعليق واحد:

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger