صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

27 نوفمبر 2017

الفصل 237 - قرين سيف الروح

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !

كان شريط زهرة الثلج لفينكس الجليد سلاحاً فريداً من نوعه للغاية.
شبيه بالسوط، ويختلف كثيرا عن السوط ايضاً. لأن لديه بعض الصفات الخاصة  الفريدة من نوعها.
 لينغ يون قد قاتل بمباريات لا تعد ولا تحصى من قبل، لكنها مرّته الأولى بمواجهة هذا النوع من الأسلحة "الشريط".
على الرغم من أنه يمكن أن يقول أن "الإرباك" كان واحدا من أساليبه الأساسية للهجوم، لكنه لم يتوقع تماماً سرعة التشابك التي كانت في الواقع سريعة جداً.
انفجرت قوة هائلة لا تقاوم من يده فجأة،
 كما قبض على الدفاع، سُحب سيف يوان السماوي مباشرة  بعيدا عن يديه.
على الرغم من أن لينغ يون قد صدم، لكنه لم يذعر. عاد إلى الوراء كما لو البرق، وتهرب من هجوم شريط زهرة الثلج لفينكس الجليد، و امتدت كفه كما قصد توجيه السيف.
سيف يوان السماوي الذي كان قد شبك هرب بسرعة بعد فترة من النضال المكثف داخل  شريط زهرة الثلج لفينكس الجليد، وحلق مرة أخرى في يديه بنفسه.
"البرق المتطرف لسيف السماء!"
مع تأرجح سيف يوان السمائي، كان هناك انفجار من الرعد المُصم وأكثر من مائة خط لضوء السيف المتجه نحو شيا تشينغيو كما لو كان تألق من الصواعق.
شريط زهرة الثلج لفينكس الجليد تحول من الهجوم إلى الدفاع كما هو لف حول جسدها مع سرعة كبيرة واعترض كل البرق من نية السيف. ومع ذلك، اللمسة الأخيرة من ضربة لينغ يون اخترقت فيها بهذه اللحظة مثل الرعد الدوّار.
شعاع السيف التي على ما يبدو اختبأ  داخل الشقوق في الفضاء، ذهب مباشرة للفتح الصغيرة التي انتجها شريط الثلج لفينكس الجليد أثناء رقصه.
في مواجه ضربة السيف الخطيرة، شريط الثلج لفينكس الجليد الذي كان كما الثعبان، أطلق للأمام مباشرة فجأة واصطدم مع سيف يوان السماوي. جنبا إلى جنب مع صوت "كلانغ" ثاقب للآذان، شريط الثلج لفينكس الجليد اصطدم بإحكام مع سيف يوان السماوي ...
الشريط الطويل الذي كان في الأصل لين مثل الحرير، يبدو كما لو أنه تحول إلى فولاذ ناعم لا يقهر في هذه اللحظة، ومنع تماما ضربة السيف التي كانت مملوءة على حافته بنية السيف للينغ يون.
"انفجار!!"
كما انفجرت لوتس الجليد، كان كل من شيا تشينغ يو و لينغ يون على حد سواء قد تراجع إلى الوراء في وقت واحد. هبطت شيا تشينغيو برشاقة، ولكن عندما لينغ يون هبط، طبقة سميكة من الصقيع قد غطت كل من ذراعيه. حاجبيه تجعدا جداً قبل أن ينفجر الصقيع أخيرا مع القليل من الجهد..........


Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك تعليق واحد:

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger