صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

6 ديسمبر 2017

الفصل222_ الكبير ذو الدرع الذهبية

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !

قصة الرواية
من حيث الإمكانيات، حتى إذا لم تكن عبقريًّا يمكنك تعلم تقنياتٍ غامضة ومهاراتٍ قتالية. يمكنك أيضًا التعلم بدون معلم.
من حيث القوة، حتى إذا امتلكت عشرات آلاف الكنوز، قد لا تكون قادرًا على هزيمة جيش الأرواح العالمية العظيم خاصتي.
من أنا؟ كل مخلوق حي في العالم يراني كأسورا. لكن، أنا لم أعلم عن ذلك. وهكذا، كأسورا، أصبحت إله القتال.


" ماذا حدث؟ من فعل ذلك؟ "
موت فو شياو جيه كان مرعبا. بالرغم من أن الأشخاص في المكان كانوا قساة القلوب، وأن كل واحد منهم سبق ولمسوا دمًا وحتى أن كلًّا منهم يملك ديون حياة يحملونها على ظهورهم، عندما رأوا هذا المشهد، ارتجفوا مع أن الجو لم يكن باردًا وقشعريرة سرت لأسفل عمودهم الفقري.
فو شياو جيه كان شخصًا في المستوى الأول من عالم عميق. من استطاع قتله في فترة قصيرة من الزمن وبتلك الطريقة الوحشية؟ لم يكن هناك حتى صرخة ألم، فكم مخيفًا يمكن أن يكون الشخص الذي قتله؟
*ووش ووش ووش*
فقط في ذلك الوقت ثلاث شخصيات كبيرة هرعت مسرعة من الغابة خلف الحشد. كانوا أشخاصًا من الجيل القديم الذي كان خفيةً يحمي مجموعة الجيل الشاب.
بما أن ثلاثتهم سمعوا صرخة مفاجأة سابقا، فقد قرروا بأن شيئًا ما قد حدث. عندما رأوا ذلك المشهد عبسوا بضيق وتغيرت وجوههم بشدة.
"السادة الكبار، هذا رائع أنكم أتيتم! هناك مخاطر في وادي مائة الانحناءات هذا" بعد رؤية الكبار الثلاثة، غونغ لويون والآخرين توجهوا مسرعين إلى جانبهم.
مع أن الكبار الثلاثة كانوا من مدارس مختلفة، لدى كلٍّ منهم زراعة في المستوى الخامس من عالم عميق. ذلك النوع من القوة لم يكن ضعيفًا ضمن مقاطعة أزورا. لذا عندما ظهروا، التلاميذ مرعوبي القلوب كانوا وكأنهم رأوا منقذيهم.
"أي نوع من الأشخاص يجرؤ على القيام بشيء كهذا؟" أحد الكبار صرخ بأعلى صوته نحو الاتجاه الذي حلَّق فو شياو جيه منه.
*حفيف حفيف حفيف* تمامًا بعد أن تحدث، صوت خطوات ظهر تدريجيًا، شخص كان يقترب ببطء من الغابة المعتمة.
في تلك اللحظة، قلوب الجميع ارتفعت إلى حناجرهم. غونغ لويون والآخرين وقفوا خلف الكبار الثلاثة ودون تحريك أعينهم بعيدًا، حدقوا للأمام لأنهم علموا أن المجرم الذي قتل فو شياو جيه بوحشية سيظهر.
تحت نظرات الحشد، تشو فينغ مشى ببطء خارجًا من الغابة. بأي حال، هو الحالي قد بدل ملابسه بالفعل. وضع عباءة الروحاني العالمي الرمادية واقترض قوة إيغي كما بعث القوة لشخص قوي في عالم عميق.
هذا لم يعد الشاب التافه تشو فينغ. بعد فترة قصيرة من الزمن، أصبح الشخصية العظيمة التي انتشر اسمها في أنحاء مقاطعة أزورا، السيد رمادي-العباءة.
"أنت...أنت هو؟".....................

متابعة القراءة
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger