صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

22 ديسمبر 2017

الفصل 249 - عالم سر حوض السماء (1)

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !




لينغ كون حبك حواجبه، أعطى نظرة ونكّس رأسه قائلاً: "انه بالتأكيد الاتجاه الجنوبي الشرقي. لماذا تسألي؟"
وقفت شوانيوان يوفينغ، وجهها تحول لقبيح للغاية. منذ أن خرج مختلف الطوائف، كانت منطقة ضيوف طائفة السيف فارغة تقريبا.
 كانت الطائفة الوحيدة التي بقيت في المنطقة الجنوبية الشرقية ... الغيمة المجمدة أسغارد!
"العم لينغ، افعل لي معروفاً ..."
--------------
 تعلق القمر وحيداً في السماء ليلا، مع عدة نجوم مشرقة زاهية.
لينغ يويفنغ حلّق خلال السماء ليلا. كان في الأصل يتجه نحو فناء لينغ يون، لكنه غير الاتجاه في منتصف الطريق وذهب نحو مكان إقامة الغيمة المجمدة أسغارد.
الجو حول فناء الغيمة المجمدة أسغارد يحمل هدوء فريد من نوعه. أغلق لينغ يويفنغ عينيه واستنشق ببطء، كما لو كان يتذوق شيئا. وبعد فترة وجيزة، فتح عينيه وحدق باتجاه غرفة تشو يويشان.
على الرغم من أنه كان يحدق على ضوء الغرفة، شعر بالبرد المتجمد الخارق المنبعث من الداخل ... وكان يعلم أنه قد تم اكتشافه.
لم يكن تدريب تشو يويشان الحالي أقل منه.
لينغ يويفنغ استنشق قليلا، ثم استخدم نقل الصوت، وأسقط أفكاره نحو تشو يويشان: "أنا، لينغ يويفنغ، ارغب في طلب مقابلة مع جنية الجمال المجمد. هل تتفضلي بحضورك؟ "
"ماذا تريد؟ تحدث!"
لم تظهر تشو يوتشان. ردت فقط مع خمس كلمات قصيرة، كل واحدة منها من دون أي عاطفة في نفسها.
 كانت البرودة إلى نقطة يمكن أن تجمد البشر لتماثيل جليدية.
في امبراطورية الرياح الزرقاء، فقط تشو يويشان تجرؤ على التحدث إلى لينغ يويفنغ بمثل هذه الطريقة. حتى سيدة الغيمة المجمدة أسغارد لن تجرؤ.
 سماع مثل هذه الكلمات الباردة من تشو يويشان، لينغ يويفنغ يمكنه أن يبتسم بمرارة فقط. "منذ أول مرة التقينا في بطولة الترتيب، ذهبت إلى الغيمة المجمدة أسغارد عشرين مرة في غضون عشر سنوات، ولكن لم أكن قادراً على رؤيتك ولا حتى مرة واحدة، حتى بطولة الترتيب لهذا العام ..."
"ليس هناك حاجة للتحدث عن مسائل الماضي. إذا سيد الطائفة لينغ لديه أي مسائل، يرجى التحدث عنها على الفور
متابعة القراءة

Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك تعليقان (2):

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger