صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

31 ديسمبر 2017

الفصل 258 -إيجاد أمل الحياة في اليأس

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !
 


لمست شيا تشينغيو خديها وشعرت بدموعها الباردة كالجليد.

 كانت متفاجئة من الوضع، لأنه لا يمكنها أن تصدق بأنها تذرف الدموع.

أشياء مثل الدموع كانت غير مألوفة جدا لها. بعد أن ابتسمت مرة واحدة عندما كانت في الرابعة، انها لم تسقط دمعة واحدة مرة أخرى. فنون القلب المجمد للغيمة المجمدة أسغارد جعلتها هادئة تحت أي ظرف من الظروف؛ لا سعادة، لا حزن، أو غضب. تحت فنون السحابة المجمدة، كان قلبها دائما باردا وفعالا. عمليا لا شيء يمكن أن يحدث اضطراب في قلبها ... بصرف النظر عن مواجهة يون تشي.

... فقط عندما واجهت يون تشي.

لم تفهم المنطق وراء ذلك.

ولكن في هذه اللحظة، وبعد لمس الدموع على وجهها، وصلت أخيرا إلى نتيجة ...

 يدها البيضاء كاليشم علقت ببطء ولمست بخفة وجه يون تشي. وأصبح خط بصرها مشوشاً بسبب دموعها. في هذا التشويش، ما رأته لم يكن وجه قاسي مجمد، ولكن الوجه الذي كان في بعض الأحيان مصمم وأحيانا غير مبال، أحيانا متعجرف، وأحيانا يبتسم ...

في عالمها، كان يون تشي وجود خاص جدا. لم يكن ذلك فقط لأنهم كانوا زوج وزوجة، ولكن أيضا لأنه كان مختلفا عن جميع الرجال الآخرين الذين التقت بهم ... هؤلاء الرجال الآخرين كانوا إما مرعبين ولا يمكن أن تبدو لهم في وجهها أمامهم، أو حاولوا بجد وضع الشكل النبيل الأنيق، ولكن لا يزالون غير قادرين على إخفاء عيونهم الفاسقة، التي تشمئز لها.
 فقط يون تشي ... كان قادرا على أن يكون نفسه تماما أمامها. حتى عندما كان في المشاكل الأكثر ضراوة، انه لا يشعر بأقل قليلا منها. كان غامضا بشكل لا يصدق بحيث شعرت أنها تريد أن تفهم كل شيء تماما عن رجل ما للمرة الأولى.
 في بعض الأحيان، كان هادئا جدا بشكل يفاجئها، وأحيانا يتحدث ويتصرف مثل الطفل، وأحيانا كان يتصرف وكأنه وغد ... ولكن كانت قادرة على غرس كل جانب من جوانبه في قلبها، ثم استدعتهم عن طريق الخطأ واحدة بعد آخر…

فقط، انها كانت الشخص التي كانت متجهة .............
متابعة القراءة

Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك 10 تعليقات:

  1. شكرا لك اخي و ارجوك فصل اخر :'(

    ردحذف
  2. لالالالالالالالالالالالالالالالالا تكفى حاول ان تنشره اليوم و الله حماسسسسسسس

    ردحذف
  3. (شكرا على الفصل والجهد المبذول ) لاااااااااااااااااااااا ليه المؤلف وقف هنا لاااااااا كممممممللللللل تحمستتتت

    ردحذف
  4. شكرا على الترجمة وان شاء الله هناك فصل زيادة

    ردحذف
    الردود
    1. العفو صديقي،
      لكن لن يكون هناك فصل اخر اليوم، اعتذر 😢

      حذف
  5. تتوقعون يكون بذر حق الماء ؟؟؟
    بيصير معه بذرة نار و ماء بيكون شيء خرافي

    ردحذف
    الردود
    1. مثل ما توقعت انا بعد والله كنت بكتبها انا يوم شفت ياسمين تقول الكلام ذا وانا اعرف وش تقصد وان شاء الله تكون هي عاد بذرة الماء

      حذف

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger