صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

22 ديسمبر 2017

الفصل 16 _ أنا أصنعهم (03)

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !
أنا أصنعهم (٣)


”....أصنع ماذا؟“

[خنادق.]


سأل فقط في حالة إن كان سمع خطأً، لكنه لم يسمع خطأً. سأل يو الهان إرتا بأعينٍ قلقة.
”هل أنتِ بخير؟ .... يمكنني الطبخ إذا كانت عصيدة، أيجدر بي؟“

[أنا طبيعية للغاية! بأمر السماء! أنا أعطيك! مهمةً للمساعدة في إنشاء الخنادق!]
تنهد يو الهان قليلًا. ثم سأل بينما رفع عينيه بحدة.
”هذه المهمة، إنها ليست لأجلي بل لأجلكم يا رفاق، أليست كذلك؟“

[.....أنا، إنها لأجل كوكب الأرض أيضًا، لذا فهي لأجلك كذلك؟]

”التصرف بظرافةٍ الآن لن يخدعني.“
ألم يسمع كامل القصة منها بالفعل في الأمس؟ الفخاخ، بكلماتٍ أخرى، الخنادق،  التي 

نشرها الحاكم الأعلى سابقًا كانت فاشلةً في استدراج الوحوش.
”كيف أستطيع فعل ما لم يستطع حتى الحاكم الأعلى فعله؟“

[نحن نعتقد أن السبب في عدم كون الخنادق ناجحة في وظيفتها هو بسبب أن أغلب 

الوحوش قد كانت غارقةً في طاقة الحاكم الأعلى حينما قام الحاكم الأعلى بإيقاف الزمن 

على كوكب الأرض. لذا، الوحوش، التي قد حصلت على حصانة ضدَّ طاقة الحاكم الأعلى، 

لن تقترب من الخنادق حيث تتواجد طاقة الحاكم الأعلى بكثافة.]

”أنتِ تواصلين القول بأن هذا بسبب إيقاف الزمن، ألستِ كذلك!؟“

[نعم!]
لقد كانت وقحةً جدًّا حتى أنه كان على وشك الوقوع لها!

(يعني الوقوع في فخها)
[بشكلٍ مغاير، لقد صقلت كلَّ أنواع التقنيات في سنوات توقف الزمن الألف رغم كونك 

أرضيًّا. كنتيجة، مهاراتك في الحدادة قد بلغت مستوىً عجيبًا حتى نحن، ككائناتٍ أعلى، 

من الصعب أن نصدقه. عيبك الوحيد هو أنك لا تستطيع استخدام المانا، لكن مهارة 

صياغة المانا ستحل ذلك......الكائن الوحيد على كوكب الأرض الذي يستطيع إنشاء 

الخنادق نيابةً عنا هو أنت.]
أمام المديح الأول (أول مرة يُمدح) الذي سُكب عليه حتى أنه أصبح يشعر بالحكة، ضيَّق 

يو الهان عينيه أكثر. إحساسه كوحيد الذي كان يتفاعل بحساسيةٍ شديدة للنوايا التي 

تحاول استخدامه، كان يحذره.

إن هذه المرأة ستتركه مع كميةٍ كبيرة من العمل!
”الآن أنتِ تحاولين فقط مباشرةً رميي بالعمل، ايه؟“

[إنه في منفعة الجميع. نحن نؤدي مهمتنا، وأنت تحصل على مهمةٍ تناسب قدراتك 

وتكسب حتى مكافأةً مناسبة!]

”يمكنك التحدث جيدًا. حتى مع أنكِ مخادعة.“
مع ذلك، هل حقيقة أن يو الهان أراد القيام بالمهمة بسبب كلِّ ذلك تجعل يو الهان منحرفًا؟

أكانت عقليةً منحرفة تستطيع أن تكون مطليةً بالكلمات ’عقلية متحدية‘ ، و ’ثقة‘؟

انتظر، ألا يجعله هذا منحرفًا بأي حال؟

يو الهان سألها بصوتٍ خافت.
”ماذا سيحدث إن لم أقم بذلك؟“

[ستُنشئ السماء مجموعةً أخرى من الخنادق. بالطبع، كما ستتواجد طاقة الحاكم الأعلى 

فيها، فهي تملك فرصةً عالية للفشل، وكنتيجة، سيكون على البشرية النجاة في بيئةٍ أكثر 

شراسةٍ قليلًا.]

”إذا صنعتها، هل ستقع الوحوش فيها حقًّا؟“

[على الأقل، مع فرصةٍ أعلى من تلك المصنوعة من قِبل السماء، نعم. ستقع.]

”..... هذا هو السؤال الأكثر أهمية، على أي حال.“

نظر إلى جسده، الذي لم يبدو مميزًا................
متابعة القراءة


Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هناك تعليقان (2):

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger