صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

24 فبراير 2018

الفصل 314 - نخاع التنين، روح التنين

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !
الفصل 314 - نخاع التنين، روح التنين

هذا كان أيضا أحد الأسباب التي جعلت يون تشي يعبر أرض الموت، للعودة إلى هذا المكان مرة أخرى.
تحدث مع رفع رأسه: "عندما غادرت في المرة الأخيرة، قلت أنه إذا أمكنني أن أخطو إلى عالم الأرض العميق في غضون ثلاث سنوات، فإنك سوف تمنحني نخاع اله التنين و روح اله التنين".

"هذا صحيح، وبطبيعة الحال لن أنسى." خرج صوت قديم من الفضاء أعلاه ببطء: "عليك، أحمل شظية من الأمل لي. أنا، أكثر من أي شخص، أتمنى لك أن تصير أقوى بسرعة.
كما هو متوقع، لم تخيبني. في هذا العالم ذو المستوى المنخفض، فإنه جدير بالثناء استطاعتك أن تتقدم بسرعة صادمة جدا بمثل هذا الوقت القصير من الزمن. "

"جسدك ونفسك الحالية، تكفي أن تحمل نخاعي وآخر جزء من روحي الإلهية أيضا. الآن، سوف أعطيهم لك ... أرجوا أن تغمض عينيك، وتزيل جميع الدفاعات العقلية والجسدية الخاصة بك. "

كما سقط صوت البدائية أزور التنين، ظهرت بلورة بحجم القبضة ينبعث منها اشراق كالنجوم فوق يون تشي. انحدرت البلورة ببطء، وطفت أمام يون تشي.

"نخاع اله التنين، يمكن أن تجعل عظامك مثل الصلب الناعم، ونخاعك منيع مثل الحصن. الدم والقوة التي تخسرهما، سوف يتعافوا الى اللا نهاية وبشكل لا ينضب بسرعة أكبر. الطريق العظيم بوذا منحك قوة كبيرة، وبنية جسدية، وقدرة على التعافي البدني. على الرغم أن قدرة تعافي الجسم التي يعطيك إياها نخاع التنين هي أدنى بكثير من الطريق العظيم بوذا، لكن قدرتك على التعافي ستتجاوز الكائنات العادية بكثير! الأعداء المتساويين والمتطابقين معك بالقوة، لن يكونوا نداً لك. "

"روح التنين، تصقل روحك، مما يتيح لك قوة عقلية قوية تتجاوز البشر العاديين بكثير. روحك، سوف تكسب أيضا سمة التنين من هذا! "

تصدعت البلورة التي كانت مثل السماء ليلا فجأة وفتحت أمام يون تشي،
خرجت موجة قوية أثيرية وهالة طاقة هائلة إلى الخارج.
في تلك اللحظة، شعر يون تشي فجأة وكأنه كان ضمن مجال لا حدود له من النجوم.
كرة من صورة ظلية خافتة ظاهرة طافت أمامه ... هذا بالضبط نخاع التنين وروح التنين
من تنين أزور البدائي.
شعر أن الهالة القوة القادمة منهم قريبة جدا، كما لو أنها في متناول يده، لكنه شعر أيضا أنها بعيدة جدا، كما لو كان الكون كله بينهما ... كان نوعا من الشعور الأثيري الذي لم يشعر به يون تشي من قبل .
العالم الذي تنتمي إليه هذه القوة، شيء لا يمكن ليون تشي أن يفهمه أساسا.

تحركت هذه الموجة من الطاقة التي أمسكت نخاع التنين وروح التنين ببطء نحو يون تشي.
أينما مرت، تشكل بالفضاء طبقات فوق طبقات من التموجات! فقط الهالة المنبعثة بشكل طبيعي يمكن أن تحرض تشويه الفضاء بالفعل، وبالتالي فإن من المستحيل تصور كثافة القوة ودرجة الطاقة المخبأة بالداخل.

"كنت أرغب في منحك نخاع التنين أولا، ثم أمنحك روح التنين، وأساعدك على الانتهاء من الاندماج معهما أيضا.
ولكن برؤيتك اليوم، غيرت عقلي. سوف أمنحك نخاع التنين وروح التنين في نفس الوقت، وأيضا لن أساعدك على الانتهاء من عملية الانصهار ...
كل شيء، ستكون لوحدك! اسمح لي أن أرى ما اذ كان يمكنك استكمال الاندماج معهما في نفس الوقت مع قوتك وقوة إرادتك! ".......
متابعة القراءة



Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger