صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

4 مارس 2018

الفصل 322 - الكلمات الثاقبة للروح

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !
الفصل 322 - الكلمات الثاقبة للروح

تجعدت حواجب غونغ يوشيان من القوة الهائجة والقمعية من الهجوم كما انخفض جسدها إلى الأسفل.
عندما سقطت على الأرض، رفرف الشريط الطويل، والجليد الرائع حولها بتألق. وسط الثلج المتدفق الذي ملأ الهواء، ازدهر لوتس الجليد، شاهقاً نحو السماء ...

"انطلق !!"

مع صوت مماثل لصوت انفجار الرعد، انفجرت طاقة هائجة مثل ارتفاع تسونامي عنيف. حتى الجليد بالأسفل رفع تقريبا، غطت السماء بأكملها وكامل المشهد.

سقط يون تشي وغونغ يوشيان مرة أخرى في نفس الوقت. تحول كل الجليد المحيط في غضون ما يقرب ألف متر من المكان الذي كانوا يقفون إلى مسحوق دقيق للغاية.

لم يكن هناك أحد في إمبراطورية الرياح الزرقاء يجرؤ على التشكيك في قوة غونغ يوشيان. ومع ذلك، فإن المعركة الحالية بين يون تشي وغونغ يوشيان، انتهت في الواقع دون حصول أحد على ميزة على الآخر!
هذا جعل جميع تلاميذ الغيمة المجمدة يصدمون للغاية. ولكن المعركة الحالية أثارت أيضا غضب يون تشي وغونغ يوشيان.
بعد بقاء الاثنين لفترة من الوقت، ترك يون تشي هدير بري كما لوح إثم التنين. كان جسده وسيفه مشتعلان بلهب طائر العنقاء الذي لا يضاهى.

حرق لهب العنقاء السماء بينما غطت الثلوج الشمس. جنبا إلى جنب مع صوت الانفجار الثاقب للآذان، تشابكت ظلال السيف وطرف الشريط معا باستمرار. منتجان أصواتا رهيبة مثل البرق والرعد.

طفى جسم غونغ يوشيان وتجول داخل الجليد والثلج ولهب طائر العنقاء مثل شخصية رائعة ... كانت هذه المهارة المطلقة لحركة الغيمة المجمدة أسغارد، خطوات رقص الثلج المجمد. رآها يون تشي مرة عندما تقاتل مع شيا تشينغيو في بطولة الترتيب.
عندما استخدمت شيا تشينغيو خطوات رقص الثلج المجمد، كان موقفها رشيقا جدا، رائع وغير عادي كما بدت مثل الجنية. كانت جميلة بشكل لا يمكن تصوره، ويمكن أن تخلط بسهولة رؤية الشخص.
على كل، بالنسبة لغونغ يوشيان، كانت خطواتها مثل شبح كما أن تحركاتها لا يمكن التنبؤ بها تماما!
استخدم يون تشي ظل إله النجم المتصدع للتعامل معها ... حتى لو كانت فقط المرحلة الثالثة منه، لم يكن بأي شكل أقل شأنا من المرحلة الثامنة خطوات رقص الثلج المجمد لغونغ يوشيان.

عند المقارنة بين مهارتي الحركة، فإن خطوات رقص الثلج المجمد، التي قد دربت ما يقارب حياتها كلها، في الواقع غير قادرة على كسب اليد العليا أبداً!

بدأت صورة افتراضية من لوتس الجليد يزهر وراء ظهر غونغ يوشيان، وأصبح كبيراً تدريجيا.
كما أفرجت عن تحركها، خرجت مئات الشرائط من سراب من عنقاء الجليد مع كل موجة من الشريط ...
في بداية معركتها مع يون تشي، لم تستخدم حقا قوتها كلها، ولكن عندما اكتشفت أنها لم تتمكن من فعل أي شيء له، بدأت في زيادة كمية القوة العميقة التي تستخدمها شيئا فشيئا.
ومع ذلك، صدمت أن تجد أنه مع كل زيادة في قوتها العميقة، تزداد قوة خصمها أيضا شيئا فشيئا، ولم يقمع من قبلها خلال المعركة بأكملها على الإطلاق. فقط عندما تحولت تحركها من رقص الثلج إلى رقص عنقاء الجليد، بدأ سيفه الثقيل يخرج صرخة التنين تذبح الروح، وتقطع كل طيور عنقاء الجليد.
في غمضة عين، تبادل كلاهما بالفعل أكثر من مائة ضربة، ولكن أيا منهم لم يتمكن من فعل أي شيء للآخر.

يبدو أن كلا منهما يتساوى مع الآخر في القوة.

ومع ذلك، من بين اثنين، الشخص المشهور لعشرات السنين، ومعروف للجميع في العالم. سيدة الغيمة المجمدة أسغارد التي يخاف منها الجميع!

ولكن على الجانب الآخر، مجرد شاب يبلغ من العمر تسعة عشر عاما!

فقد كل تلاميذ الغيمة المجمدة أسغارد أصواتهم بصدمة لا نهاية لها. بعد كل شيء، هذه المعركة بين الاثنين، قلبت تصوراتهم تماما.

"النعش السماوي المجمد!"

 انفصل كلاهما عن بعضهم لمسافة بعد اصطدامهما الهائج، وازنت جونغ يوشيان جسدها وحضرت يديها معا قبل أن يتمكن يون تشي من اتخاذ تحركه.
جنبا إلى جنب مع أصوات "التكسير" المتعاقبة، تحول المكان حول يون تشي بسرعة لشكل تابوت الجليد البلوري.
تابوت الجليد لم يكن ثخين على الإطلاق، ولكن تم تشكيله من قبل قوة الغيمة المجمد عالية الكثافة. بمجرد أن يكون شخص ما محاطا داخل تابوت الجليد، حتى لو كان منافسا بنفس المستوى، فإن من المستحيل عليه الخروج منه في وقت قصير.

بعد ختم يون تشي بنجاح، تركت غونغ يوشيان على الفور تنهد الصعداء، وقالت بصوت قاسي: "مع عمرك الحالي وقوتك، قابل للمقارنة مع أحفاد الأرض المقدسة! أنت تقريبا قوي مثل شيا تشينغيو!
حقا، لم أفكر أبدا أنني سوف أدمر مثل هذه العبقرية من إمبراطورية الرياح الزرقاء بيدي! ومع ذلك، لا توجد وسيلة يمكن أن أغفر لشخص مثلك قد أساء للغيمة المجمدة أسغارد! ".......

متابعة القراءة

Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger