صلوا على رسول الله --- --- لا تنسوا ذكر الله

7 يونيو 2018

الفصل 371 - القمع

Share On Facebook ! Tweet This ! Share On Google Plus ! Pin It ! Share On Tumblr ! Share On Reddit ! Share On Linkedin ! Share On StumbleUpon !
لقراءة الفصل حمل تطبيق المدونة للقراءة بأريحية و تجنب الروابط











الفصل 371 - القمع

جعلت كلمات يون تشي الأشخاص الثلاثة من طائفة العنقاء الإلهية ... وحتى جميع الحاضرين، اعتقد جميعهم أن آذانهم مخطئة.

تم تهديد طائفة العنقاء الإلهية المذهلة، وهي الوجود الأسمى كقائد كبير في قارة السماء العميقة، من قبل شاب من أمة صغيرة مثل الرياح الزرقاء كي يترك وراءه يدًا ورجلاً.
ناهيك عن رؤيتها أو سماعها من قبل، لم يجرؤ أحد حتى على تخيلها.

وبصفته إمبراطور الرياح الزرقاء، مرَّ تسانغ وانهي بعدد لا حصر له من التجارب في كامل حياته، ومر بكوارث الحياة والموت، ولكن عند سماع هذه الكلمات، صُدم قلبه إلى درجة التشنج هنا وهناك.

كان شعر الأشخاص الثلاثة من طائفة العنقاء أكثر انتصابًا، وارتفعت قوة النار في كل مكان حيث كانت رؤوسهم بالكامل تنفجر من الغضب.

أشار الشيخ ذو الأحمر إلى يون تشي، وقال بصوت غاضب إلى أقصى حد:
"شاب وقح! هل ... هل تجرؤ في الواقع على تهديد أمير امبراطورية العنقاء! صاحب السمو هو الأمير الثالث عشر لإمبراطورية العنقاء!! اتحداك ان تضر بشعرة واحدة على رأس سموه "!

كان رأس تسانغ وانهي ممتلئًا بالبخار بالفعل. وكما تقدم إلى الأمام بخطوات قليلة وكان على وشك الكلام، سمع ضحك يون تشي البارد: "هل تعتقد أنني لا أجرؤ على ذلك؟ هيه ... إذاً سأفعل ذلك شخصيا لكي ترى "!

قبل أن يسقط صوته، كان يون تشي قد اندفع بالفعل. لتجتاح عاصفة طاقة عميقة هائلة، ويحطم إثم التنين نحو الثلاثة جنبا إلى جنب مع صرخة تنين تهز الروح.

تحركت الحواجب الجميلة لـ شيا تشينغيو قليلاً، كما طافت شخصيتها...
هناك ثلاثة أعداء، أحدهم في المستوى الثاني من عالم الإمبراطور العميق، واثنان في المستوى الثالث من عالم الإمبراطور، والذين ملكوا سلالة العنقاء، خافت أن يكون مرهقاً ليون تشي مواجهة الثلاثة وحده. ولكن قبل أن تتحدث، انتشر هدير يون تشي المتفجر في جميع أنحاء الجمهور: "لا يُسمح لأحد بالتدخل!"

توقفت شخصية شيا تشينغيو، وبعد التأمل قليلا، تغيرت حركات يدها على الفور.
بعد رفرفت ذراعها مع الأرواح الجليدية حولها، تم استحضار حائطين جليديين كبيرين من تحت الأرض وانتشرا إلى الخارج بسرعة فائقة للغاية، مغلقين الجانب الأيسر والأيمن لـ يون تشي والأشخاص الثلاثة من طائفة العنقاء، لتمنع الطاقة المتبقية من معركتهم من إيذاء الناس المحيطين بهم.

على الرغم من مرور أكثر من شهرين بقليل، إلا أن فنون الجليد الإلهية المجمدة لـ شيا تشينغيو شهدت اختراقًا واضحًا.

تأكد الشيخان ذوي اللباس الأسود والأحمر الآن أن يون تشي الذي أمام أعينهم، كان مجرد مجنون!

التهديد الواسع للغاية لإمبراطوريّتهم، لم يكن له في الواقع أدنى تأثير أمامه!
في قارة السماء العميقة هذه، فقط رجل مجنون سوف يعامل امبراطورية العنقاء الإلهية مثل أي شيء! وفقط مجنون سيهاجم بشدة أمير حقيقي من امبراطورية العنقاء الإلهية بدون تردد!

"أيها الشاب... أنت محكوم بالموت!"
كان الاثنان يحترقان بغضب شديد. اتخذ الشيخ ذو الملابس السوداء خطوة إلى الأمام بينما يمسك رمح أسود طويل في يده. ارتفعت ألسنة اللهب على جسم الرمح، كما لو كان ثعبانًا من ألسنة اللهب.

هجمت شخصية الشيخ ذو الملابس السوداء، بسرعة فائقة مثل البرق، وكان رأس الرمح يخترق نحو صدر "يون تشي"، بينما يترك جسده آثارًا ضبابيةً متقطعةً ودرب من اللهب القرمزي.
انفجر الصوت الحاد للهواء ممزوجًا بصيحات عنقاء تخترق الأذن.

ظل تعبير يون تشي دون تغيير. اندفع بقوة، بنظرته الباردة كالثلج، لترتفع عاصفة السيف الثقيل الشرسة للغاية فجأة مع نيران العنقاء القرمزية. على الرغم من أن هذه الموجة من عاصفة الطاقة لم تكن حادة، إلا أنها كانت غاشمة وهازة للروح كالرعد الضارب على الأرض.

عندما كانوا على بعد أقل من خمسة أقدام من بعضهم البعض، شعر الشيخ ذو الملابس السوداء بوضوح برعب عاصفة الطاقة القادمة من يون تشي. كما فهم على الفور لماذا لا يزال فينغ شيتشن، الذي كان يرتدي كنز رداء العنقاء على جسده، قد تلقى جرحا ثقيلا من ضربة واحدة بالسيف.
بعد انتهاء الصدمة في قلبه، لم يعد لديه الوقت لتغيير موقفه، ولم يستطع سوى أن يستعد لمواجهته.

بووم!!

طمست العنقاء على جسد الرمح مباشرة إلى درجة الإطفاء التام من خلال قوة السيف الثقيل، كما تقوس جسم الرمح السميك والطويل إلى درجة كبيرة من خلال التأثير، وكاد ينفصل.
شعر الشيخ ذو اللباس الأحمر وراءه بالفزع الشديد. عرف القوّة وراء ضربة الرمح للشيخ ذو اللباس الأسود. كما أنه شاهد قوة يون تشي الصادمة، لكنه لم يتوقع أبدًا أن يتمكن يون تشي من كسر تحرك الشيخ ذو الملابس السوداء.

توقفت قوة إثم التنين قليلا تحت الاصطدام، في حين اندلعت نيران العنقاء في هذا الوقت، وفاضت باتجاه الشيخ ذو اللباس الأسود.

تقلصت عيونه، وسحب جسده بسرعة فائقة للغاية. مثبتاً أسنانه، أخرج هديراً هائجاً، ورمى الرمح مباشرة من يديه، حيث أحرق جسده بالكامل على الفور باللهب الكثيف للغاية.
تشوه الهواء المحيط إلى حد كبير، حتى أحرقت الأرض تحته بالكامل إلى اللون الأحمر، كما لو كان الشيخ ذو الملابس السوداء يستحم داخل دماء طازجة.

"هاااه !!"

انفجر شعاع ناري كثيف مثل الدم على الفور، وتناثر إلى ألسنة لهب بشكل ثعابين وحشية كما البرق، وتقدم للأمام.

RIP! RIP! SSSS ...
(لم أستطع ترجمة هذه الأصوات!)

عرقل الدم الملتهب لهب العنقاء لـ يون تشي، ناثرناً إياه قطعة قطعة.
إذا كان هذا هو مجرد لهيب العنقاء، هناك إمكانية لإلغائه بالكامل.
ولكن ما رافق نيران العنقاء، كان عاصفة السيف الثقيل المتعجرف.
غمرت عاصفة السيف من خلفه في اللحظة التالية على الفور، جالبة على طولها نيران العنقاء.
في غمضة عين، اجتاحت واشتعلت النيران الملطخة بالدم ذات الكثافة العالية... ثم، في انعكاس عيون الشيخ ذو الملابس السوداء، حطمت بعنف على صدره، مما أدى إلى تمزق طاقته العميقة بسهولة، اخترقت جسده، وهرعت في خطوط الطول.

تحولت بشرة الشيخ ذو الملابس السوداء إلى الشحوب على الفور، حيث تراجع جسده على مدى عشرات الخطوات، وارتعدت أطرافه مع نزول الدماء من جميع الفتحات الموجودة على وجهه. كما تم حرق قميصه بالكامل إلى رماد، وكان الجلد المكشوف محروقاً حتى السواد أيضاً. كان ببساطة من البائس جدا التحدث عن ذلك.

كان الجمهور بأكمله في صمت تام. ليس فقط فينغ شيتشن، حتى شيخ من مستوى حارس الشخصي في طائفة العنقاء الإلهية قد تحطموا بجروح من قبل يون تشي في أقل من ثلاثة تبادلات. علاوة على ذلك، كانت الإصابات ثقيلة إلى حد كبير.

قوة يون تشي، بشكل واضح أكثر ترويعا بكثير من الشائعات! كان الحشد عاجزاً عن تخيل الحد الدقيق لقوته.

في ذلك الوقت، في منطقة النار الزرقاء، اخترقت قوة يون تشي العميقة إلى المستوى السابع من عالم الأرض العميق، لكنه اخترق فقط في ذلك الوقت، ولم يستقر بعد.
بعد مرور شهرين، كانت قوة يون تشي العميقة الأساسية عند المستوى السابع من عالم الأرض العميق مستقرة بشكل غير عادي بالفعل، وبدأت تتقدم إلى المراحل اللاحقة.
بالإضافة إلى حقيقة أنه لا يزال يستهلك لحم التنين كغذاء كل يوم في هذه الفترة من الزمن، نمت بنيته الجسدية أيضا بشكل هائل. وقد تجاوزت قوته الحالية القوة التي كان يملكها عندما قاتل لينغ تياني إلى حد كبير.

إذا كان لينغ تياني سيحاربه مرة أخرى في الوقت الحالي، فسيصيب بالتأكيد بصدمة من سرعة نموه. وهذا النمو، كان حتى في حالة عدم زيادة رتبة قوته العميقة.

الوجه القديم للشيخ ذو اللباس الأسود قد تحول بالفعل إلى لون كبد الخنزير. كانت الاصابة ثانوية، لكنه، من كان حارساً شخصياً من طائفة العنقاء الإلهية، أصيب فعلاً بجروح من قبل صغير من أمة الرياح الزرقاء الصغيرة بثلاث خطوات.

حصل هذا تحت نظر جميع الحاضرين حتى. كحارس شخصي لطائفة العنقاء السامية العليا، كان وجهه أكثر أهمية من الحياة بلا شك.
اعتبارًا من اليوم، يمكن اعتبار وجهه القديم قد دعس تحت قدمي شخص ما.
وكما كان يغطي صدره، ارتعش كامل جسد الشيخ ذو الملابس السوداء، بينما كان تعبير الشيخ ذو الملابس الحمراء إلى جانبه أسود للغاية.
ومع ذلك، لم يكن لدى يون تشي أدنى تلميح للتوقف، واندفع مباشرة إلى سحب سيفه الثقيل مرة أخرى.

“لهب العنقاء حارق السماء!”

ضد هذا الضغط الثقيل المريع، فإن الشيخ ذو الملابس السوداء والشيخ ذو الملابس الحمراء لا يستطيعون أن يزعجوا أنفسهم بشيء مثل الوجه بعد الآن.
تصاعدت موجات من النار على الفور إلى السماء، حتى أن الفضاء نفسه احترق تقريبا ...
إمبراطوران كبيران من الحراس الشخصيين لإمبراطورية العنقاء الإلهية يهاجمون بقوتهم معا، كم كانت قوة هذه الطاقة!
على الرغم من أنه قد تم فصلهم عن طريق جدارا جليد شيا تشينغيو، إلا أن الممارسين العميقين الحاضرين ما زالوا يشعرون بأن دماء جسمهم تغلي بالكامل. قفزت قلوبهم من أجسامهم تقريبا حيث شعرت كامل أجسدهم بعدم الراحة بشكل لا يوصف. لم يكن لديهم أي خيار سوى بناء طاقة عميقة وقائية على أنفسهم بكل قوتهم.

"مخيف ... مخيف جدا!"

"من الواضح أن هذين الشخصين غاضبين حقًا ... إنهما اثنان من طائفة العنقاء الإلهية، بل إنهما أيضًا من جانب الأمير! الهواء المهدد مرعب للغاية، إذا ما قوبل مباشرة، فإنه ببساطة لا يمكن تصوره.
حتى لو كان يون تشي، لا ينبغي أن يكون قادرا على مقاومته مباشرة على الإطلاق، أليس كذلك؟"
على كل حال، كان الاثنان من الحراس الشخصيين لطائفة العنقاء الإلهية يهاجمون في الواقع صغيراً لم يكن حتى ربع عمرهم! ناهيك عن الأشخاص المحيطين بهم، حتى هم أنفسهم شعروا بأن وجوههم تصبح حارة. لكن قوة يون تشي تفوقت تماما على توقعاتهم، وفقط بقتله تماما هنا، سيكون بإمكانهم استعادة بعض الوجه.

لكن عندما واجه ضد هجوم الطاقة الكاملة من قبل اثنين من عالم الامبراطور من امبراطورية العنقاء الإلهية، لم يتغير تعبير يون تشي أبداً.
على إثم التنين، هدرت قوة السيف الثقيل كما انصهرت مع نيران العنقاء، وأغلقت طاقة هائلة لا مثيل لها على الشيوخ قبل اندلاعها بجنون.

بووووووم!!

الاصطدام بين لهب العنقاء ولهب العنقاء تسبب بانفجار الفضاء على الفور؛ صرخات العنقاء، أصوات الهدير، انفجار الهواء وصوت تمزيق الفضاء كل ذلك تردد في الأرجاء بفوضى. صد لمعان ضوء النيران وإشعاع الطاقة العميقة تألق الشمس في الأعلى تقريباً.

تسبب ضوء اللهب العملاق والضوضاء الضخمة في فقدان الحشد المحيط للبصر والسمع على الفور.
اكتسحت قوة النيران بلا رحمة، انقلبت الأرض على طول أكثر من عشرة أمتار. وترنحت جدران الجليد التي بنتها شيا تشينغيو بالطاقة الكاملة.
بعد ذلك، سرعان ما زحفت الشقوق في جميع أنحاء المكان مع تسرب شظايا عاصفة الطاقة العميقة من خلال هذه الشقوق الصغيرة ... ولكن هذه الأجزاء الصغيرة من الطاقة المتسربة قد انتشرت بالفعل إلى الممارسين القريبين في لحظة، في حين تقيأ بعض الأشخاص الذين كانت قوتهم العميقة نسبيًا أضعف الدم على الفور. تحول الحشد المتفرج على الفور إلى فوضى.

استمرت أضواء نيران العنقاء التي وصلت إلى السماء لمدة اثنا عشر نفساً من الوقت، وبدأت في النهاية بالتبدد.
وقد تم تحرير بصر الجميع في هذه اللحظة، ومن خلال جدار الجليد الشفاف الذي تم فصله بالكامل تقريبًا، رأوا أن الشيخين ذوي اللباس الأسود والأحمر كانوا محترقين تمامًا إلى السود. من الملابس إلى الشعر، أحرقوا جميعا حتى التفحم، والمكان الذي وقفوا فيه على بعد مائة متر من موقعهم الأصلي ...
على كلٍ، عند العودة إلى النظر إلى يون تشي، لم يكن هناك تلميح واحد للإصابة على جسده. حتى ملابسه وشعره لم يكونا فوضويان على الإطلاق.

هذا المشهد جعل الجميع يلهثون بعمق. أصيب أكثر من نصفهم بالبكم، ما زالوا غير قادرين على تصديق عيونهم لفترة طويلة.

يون تشي لوحده، بضربة سيف واحدة ... حطم إمبراطورين عظيمين من إمبراطورية العنقاء الإلهية دون أن يتأذى على الإطلاق !!

وضع إثم التنين لـ يون تشي على الأرض، وعلقت ابتسامة باهتة على زاوية فمه. كانت نظرته عميقة وهادئة، ورفرفت خصل شعره وسط الطاقة العميقة الهشة التي لم تتبدد بالكامل ...
في هذه اللحظة، كان يون تشي مثل إمبراطور ينظر إلى العالم في أعين الجميع! لقد تجاوز هذا النوع من الهالة وفرض القوة إمبراطور الرياح الزرقاء، وهو تسانغ وانهي، الذي كان على العرش لعدة عشرات السنين!

ارتعدت شفاه الشيوخ ذوي الأسود والأحمر، وظهر تغبير الخوف في أعينهم.
عندما شنا هجومًا مشتركًا سابقاً، لم يتراجعوا بأي شكل من الأشكال وهاجموا بقوتهم الكاملة!
ومع ذلك، لا يزالان قد تعرضا للضرب مرة أخرى، كانا خائفين حتى أن قلوبهما على وشك الانفجار ... في أمة الرياح الزرقاء الصغيرة، كيف يمكن أن يوجد مثل هذا الكائن!
"هاها ..." مالت زوايا شفتين يون تشي قليلا مع خروج ضحكة خافتة.
فجأة، تشوهت شخصيته، كما تركت صورته بعد أن هرع مباشرة نحو فينغ شيتشن ...
داخل هذا التبادل سابقاً، تأثر فينغ شيتشن دون شك. أصبحت حالة إصاباته التي لم تكن خفيفة من البداية أثقل، والآن كان يتنفس بشكل سريع بينما ركع نصفه على الأرض.

"لااا!" تحول شيوخ الأسود والأحمر الى الشحوب من الرعب.
الآن، لم يتأكدوا فقط أن يون تشي كان مجرد رجل مجنون لا يتنبه للعواقب عند القيام بالأشياء، تأكدوا أيضًا أنه مجنون مرعب!
هذا المجنون، سيفعل أي شيء ممكن! ربما سيضرب لقتل فينغ شيتشن حقاً. إذا كان الأمير الثالث عشر سيموت حقاً هنا، فلن يكونوا قادرين على التكفير عن جريمتهم حتى لو ماتوا عشرة آلاف مرة. حتى أن عائلاتهم ستتورط ...
تصرفات يون تشي المفاجئة، جعلتهما يشعران أن قلوبهما على وشك الانفجار. صاحو بصوت عالٍ كما طافت القوة من كامل أجسادهم بجنون...

“لهب تمزيق التنين!!”

اندمجت القوة بين الاثنين، وضغطت إلى أقصى حد، لتفجير شعلة من نيران العنقاء الكثيفة للغاية التي تحركت باتجاه يون تشي وسط صوت الهدير الذي هز السماء.

رفعت جفون يون تشي مع تحول السيف الثقيل، لتندفع صورة الذئب داخل عواء الريح.

“قطع ذئب السماء!”

بووووم!

خرج ضجيج الهواء المنفجر بشكل عشوائي، تصادمت شعلة العنقاء وطاقة ذئب السماء
بشدة، تكتسحان وتمزقان بعضها البعض.
لكن هذا النوع من الجمود لم يدم طويلا. مع سماع هدير ذئب شرس، تمزق لهيب العنقاء إلى قسمين بصورة ذئب السماء. استمرت صورة ذئب السماء في الصعود إلى الأمام، وتحطمت على أجسام الاثنين من الشيوخ ذوي الأسود والأحمر.

على الرغم من أن ما يقرب من سبعين بالمائة من طاقة ذئب السماء قد تم إخمادها من قبل لهب العنقاء، إلا أن الطاقة المتبقية لا تزال مرعبة بشكل لا مثيل له.
تم تحطيم الطاقة العميقة الواقية للشيخين على الفور من الصدمة، واخرق جلد ولحم صدورهم.
تطاير الدم في كل مكان وانتشرت جثثهم أيضا على بعد ثلاثين مترا، غير قادرين على الوقوف لفترة طويلة.

وقد اندفع يون تشي بالفعل إلى أمام فينغ شيتشن، وضربه بركله. ليدور جسمه في الجو، ثم يسقط للأسفل بشدة.
المكان الذي هبطت فيه قدم يون تشي اليمنى، كان حيث رأس فينغ شيتشن.

بووم!!

هذه المرة، لم يتحكم يون تشي بوزن إثم التنين، وسقط بحرية.
الوزن الثقيل لإثم التنين ذو أكثر من عشرين ألف كيلوغرام، فصل الأرض على الفور.
تم دك كامل رأس فينغ شيتشن في الأرض من قبل يون تشي، ولم تظهر حتى عن خيوط شعره من الخارج.
----------------------------------------
انتهى الفصل.

عذراً على التأخير، كان الفصل طويلاً وصعباً قليلاً، 
الفصل القادم في الغد.
                   لا تنسوا تحميل تطبيقنا   <تحميل>
ترجمة: Exoss

Author:

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

غرفة الدردشة والنقاشات

 
Copyright ©2016 عالــــم الروايات • All Rights Reserved.
Template Design by BTDesigner • Powered by Blogger